منتديات رحيل


ملتقى الخيرات
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 جمهوريـــة المصــابيــح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عصفورة الجنه
اداره عامه
اداره عامه
avatar

انثى عدد الرسائل : 651
العمر : 29
العمل/الترفيه : النت
المزاج : الحمد لله
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 19/07/2008

مُساهمةموضوع: جمهوريـــة المصــابيــح   السبت 30 أغسطس - 9:43

بسم الله الرحمن الرحيم

جمهورية المصابيح



بقلم : د. محمد سعد


لم يكن هناك من يتوقع على الإطلاق نجاح مجموعة من العمال

البسطاء في إدارة أحد أكبر المصانع وإنقاذه من الإفلاس، بل وتحقيق

نتائج وأرباح لم تكن تخطر على البال، وأن يحدث كل ذلك في مصر.

تلك هي ملخص تجربة عمال شركة "المصابيح الكهربائية" بمدينة


العاشر من رمضان والذين صنعوا الملحمة وأسسوا ما يعرف

"بجمهورية المصابيح"، نتيجة قدرتهم على الاستقلال بالإدارة

وتحدي الظروف الصعبة وتسجيل السبق كأول حالة من نوعها في

مصر.
يرجع أصل الحكاية إلى العام 2001 حينما قرر مالك المصنع


"رامي لكح" إغلاقه، وذلك بعد هروبه إلى فرنسا واقتراضه 133

مليون جنيه بضمان المصنع(حسب الروايات الرسمية)، تاركا 250

عامل بلا مورد رزق ، ولكن بعزيمة الرجال لم يستسلم هؤلاء العمال

بسهولة فقاموا باتخاذ كل الإجراءات القانونية وتقديم الشكاوى المتعددة

إلى وزارة العمل والتي بدورها لم تؤد إلى أي نتيجة، فقرروا

الاعتصام في قصر "لكح" القريب من منزل الرئيس بمصر

الجديدة، وهو الأمر الذي كان بمثابة عامل ضغط أدى إلى الموافقة

على صرف ربع راتب شهر وبما يعادل 55 ألف جنيه للعمال ككل،

غير أن رجال المصنع كان لهم رأي آخر حين قرروا أن يستخدموا

هذا المبلغ في إعادة تشغيل المصنع بدلا من توزيعه كأجور فيما

بينهم، متفقين علي أن يرضوا بالقليل مهما كان في الشهور الأولى.

ليبدأ العمال مرحلة جديدة ومختلفة يواجهون فيها المجهول دون وجود

أي عوامل للنجاح، فكان قرارهم الأول بانتخاب لجنة لتشغيل وإدارة

المصنع يكون فيها الجميع متساوون في تحمل المسئولية كل في موقعه

لا فرق بين مدير وعامل ولا فني وإداري، فالكل يحصل علي نسب

متساوية من الأجور، وفي بداية التجربة كان العمال يحصلون علي

50% من الأجر الشهري الذي قرروه لأنفسهم لتبدأ هذه النسبة في

الزيادة تدريجيا حتي وصلت إلي 100% بمرور الوقت وذلك بناء

علي ما كان يتم تحقيقه من هامش ربح بعد تغطية تكاليف الإنتاج.

ولمزيد من الرقابة والشفافية في تجربتهم كانت لجنة التشغيل المنتخبة

تلتزم بتقديم تقرير شهري شامل عن أحوال المصنع أمام اجتماع عام

للعمال، كما يتم خلال الاجتماع اتخاذ القرارات الإدارية التي تخص

المصنع بشكل ديمقراطي ليلتزم بها الجميع.

وخلال هذه الفترة واجه العمال الكثير من المصاعب التي تم التغلب

عليها بروح الفريق والمسئولية التي تملكتهم، وهو ما دفع بالكثير

منهم للقيام بمهام خارج نطاق اختصاصه بدءاً من أعمال النظافة،

حتي البحث عن مشترين لمنتجات المصنع، وتوفير العملة الصعبة

اللازمة لاستيراد مستلزمات الإنتاج في ظل الارتفاع الجنوني لأسعار

الدولار وقتها، بل إن الكيميائيين استخدموا فرن المصنع لإنتاج أحد

مكونات مواد النظافة لتباع لمصانع المنظفات وتزيد من عوائد

المصنع.

الجانب الأصعب من المعوقات تمثل في عدم وجود أي دعم حكومي

لهذه التجربة، فهيئات المرافق كالكهرباء والمياه هددت بإغلاق

المصنع بسبب عدم سداد الفواتير السابقة، ولكن العمال لم يعدموا

حيلة، فتغلبوا علي مشكلة فواتير المياه بأن حفروا بئراً ارتوازياً

للحصول على المياه الضرورية، كما تم التقليل من استهلاك الكهرباء

بابتكار وسائل فنية أخري لتبريد الماكينات، لتظهر بعد ذلك العقبة

التالية عندما أصدرت وزارة المالية في العام 2005 قرارا بعدم

الاعتراف بتشغيل المصنع واعتباره لا يزال مغلقا، وبالتالي فان

جميع العاملين به تم فصلهم تأمينياً، على الرغم من سدادهم للمبالغ

المستحقة، الأمر الذي تسبب في حرمان 5 أسر توفي عائلهم من

المعاش، و13 عاملاً آخر أصيبوا بإصابات عمل، بالإضافة إلى

حرمان جميع العاملين من العلاج بالتأمين الصحي. لتبدأ بعد ذلك

جولة جديدة في المحاكم يخوضها المصنع ممثلاً في عماله للحفاظ

على حقوقهم، بالإضافة إلى موقفهم الصلب من خلال الاعتصامات

والاحتجاجات المتتالية، معلنين أنهم لن يتراجعوا عن إتمام ما بدأوه،

وأنهم مستمرون في نضالهم ونجاحهم في تشغيل المصنع حتى الآن.

صحيح أن هناك العديد من دول العالم سبقتنا في هذا الأسلوب من

التعامل مع مستجدات الخصخصة وتوابعها فيما أصبح يسمى

"بحركات استعادة الشركات"، وأصبحت هذه الظاهرة معروفة في

الأرجنتين وفنزويلا، بالإضافة إلى العديد من الدول الأوروبية مثل

اسبانيا وإيطاليا وفرنسا، حيث يستعيد ألاف العمال شركاتهم المفلسة

ويعيدون إحياءها. فبدل أن يتحولوا إلى عاطلين عن العمل، ها هم

يفضلون إعادة إطلاقها على شكل تعاونيات تحظى بدعم حكومي

لاستمرار عمل الموظفين مما يوفر على الدولة صرف بدلات البطالة.
ففي اسبانيا وحدها تمكن العمال من استعادة 38500 وظيفة في

شركاتهم من خلال إعادة تشغيلها، وفي الأرجنتين هناك أكثر من

200 شركة تمت استعادتها من قبل العمال وتشغيلها ذاتيا، ولأن هذه

الظاهرة أصبحت أكثر انتشارا على المستوى الدولي فقد عقد في

فنزويلا الاجتماع الأول لعمال استرداد الشركات والذي حضره

ممثلون عن 20 دولة اتبع العمال فيها نفس الأسلوب في الإدارة

الذاتية وحققوا نجاحات ملموسة.

ولكن تبقى تجربة "جمهورية المصابيح" الأكثر تميزاً، لأنها تمثل

سباحة ضد التيار وقدرة هائلة على الصمود في مواجهة المعوقات

لإثبات الذات وتحقيق النجاح، وهي تجربة مهمة تثبت المعدن

الأصيل للإنسان المصري، وتضرب نموذجاً يمكن الاحتذاء به

للشركات الخاسرة أو تلك التي يتهرب أصحابها من واجبهم وهو

الأمر الذي ينتج عنه تشريد عشرات الآلاف من العاملين سنويا دون

ذنب منهم.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
novo_121
المدير الإدارى
المدير الإدارى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 15950
العمر : 36
العمل/الترفيه : محامي
المزاج : الحمد لله
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: جمهوريـــة المصــابيــح   السبت 30 أغسطس - 9:55



مشكورة أختي عصفورة الجنة على هذه المشاركة الرائعة

جعلها الله بميزان حسناتك

و أعانهم الله على الروتين و عقباتة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشهاب
مشرف ادارى
مشرف  ادارى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1017
العمر : 34
العمل/الترفيه : محامى
المزاج : زى اى شاب من مصر
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 18/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: جمهوريـــة المصــابيــح   السبت 30 أغسطس - 21:03

انهم عمال مصابيح ليت كل المصريين يمتلكون ارادتهم

بارك الله فيك اختى على موضوعك القيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aboelnor.ahlablog.com
القلب الطيب
مديرة العلاقات العامه والمتابعه
مديرة العلاقات العامه والمتابعه
avatar

عدد الرسائل : 18577
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 14/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: جمهوريـــة المصــابيــح   الأحد 31 أغسطس - 17:32

مشكورة اختى عصفورة المنتدى على الموضوع الرائع

_________________


اللهم بارك لي في أولادي ولاتضرهم بإحد من خلقك او بشي ووفقهم لطاعتك وارزقني برهم,اللهم يامعلم موسى وآدم علمهم , ويا مفهم سليمان فهمهم , ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتهم الحكمة وفصل الخطاب,اللهم علمهم ماجهلوا وذكرهم مانسوا وافتح عليهم من بركات السماء والأرض إنك سميع مجيب الدعوات, اللهم أني أسألك لهم قوة الحفظ وصفاء الذهن وسلامة القلب وسرعة الفهم ,اللهم اجعلهم هداة مهتدين غير ضآلين ولا مضلين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جمهوريـــة المصــابيــح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رحيل :: مختارات منوعه :: الموضوعات المتنوعه-
انتقل الى: