منتديات رحيل


ملتقى الخيرات
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 كيف تكتسب شخصية قوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استغفر الله
مشرفه
مشرفه


انثى عدد الرسائل : 233
العمر : 27
العمل/الترفيه : يارب استرنا واحفظنا
المزاج : الحمد لله رب العالمين
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 12/03/2009

مُساهمةموضوع: كيف تكتسب شخصية قوية   الأحد 7 مارس - 19:01

كل منا يحب أن يقال عنه أن شخصيته قوية.. ولكن ما هو المعنى الحقيقي لقوة الشخصية ؟





· البعض يعتبر قوة الشخصية بأنها القدرة على السيطرة على الآخرين.

· فهل المدرس الذي يرتعد منه الطلبة ويضبط الفصل قوي الشخصية ؟

· وهل كل من يفرض رأيه على الآخرين يعتبر قوي الشخصية ؟

· الشخصية المسيطرة التي لا يرفض لها طلب لا تعتبر شخصية قوية فقد تكون السيطرة بالتخويف والإرهاب.

· فالمدرس مثلا قد يضبط الفصل لأنه يهدد الطلبة ويضربهم وقد تجد نفس هذا المدرس يقف خائفاً مرتعداً أمام المدير أو الوزير لذلك لا يمكن اعتباره قوي الشخصية.



1. ماذا نعني بالشخصية ؟

2. لماذا الاهتمام بالشخصية ؟

3. ما شروط تنمية الشخصية ؟

4. ما هي محاور تنمية الشخصية ؟





1. ماذا نعني بالشخصية ؟



حددها بعض الباحثين على أنهاSad مجموعة الصفات الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية التي تظهر في العلاقات الاجتماعية لفرد بعينه وتميزه عن غيره)





2. لماذا الاهتمام بالشخصية ؟



لأن تطور الأمم يكون بالنمو الروحي والعقلي للإنسان، وتحسين ذاته وإدارتها على نحو أفضل، وليس في تنمية الموارد المحدودة المهددة بالاستهلاك.



إن تنمية الشخصية لا يحتاج إلى كثير مال ولا إمكانات ولا فكر معقد، وإنما الحاجة تكمن في الإرادة الصلبة والعزيمة القوية.



تعلمنا تجارب الأمم أن أفضل طريقة لمواجهة الخارج وضغوطه الصعبة هي تدعيم الداخل وإصلاح الذات واكتساب المهارات المناسبة ثم يأتي بعد ذلك التطور والتقدم.





3. شروط تنمية الشخصية ؟





· لا تنس هدفك الأسمى



ونقصد ذلك الهدف الأعلى الذي يسمو فوق المصالح المادية والغايات الدنيوية، ولا يواجه المسلم مشكلة في تحديد الهدف الأكبر في وجوده، ولكن المشكلة تكمن في الغرق في تفاصيل الحياة وتعقيداتها، وبالتالي يصبح إحساسنا وشعورنا للهدف ضعيفاً رتيباً، مما يجعل توليده للطاقة التغييرية لا تصل إلى المستوى المجدي لتنمية الذات.





· القناعة بضرورة التغيير



يظن كثير من الناس أن وضعه الحالي جيد ومقبول أو أنه ليس الأسوأ على كل حال، وبعضهم يعتقد أن ظروفه سيئة وإمكاناته محدودة، ولذلك فإن ما هو فيه لا يمكن تغييره !! والحقيقة أن المرء حين يتطلع إلى التفوق على ذاته والتغلب على الصعاب من أمامه سوف يجد أن إمكانات التحسين أمامه مفتوحة مهما كانت ظروفه.





· الشعور بالمسؤولية



حين يشعر الإنسان بجسامة الأمانة المنوطة به، تنفتح له آفاق لا حدود لها للمبادرة للقيام بشيء ما، ويجب أن يضع نصب عينيه اللحظة التي سيقف فيها بين يدي الله عز وجل فيسأله عما كان منه، وإن علينا أن نوقن أن التقزم الذي نراه اليوم في كثير من الناس ما هو إلا وليد تبلد الإحساس بالمسؤولية عن أي شيء !!





· الإرادة الصلبة والعزيمة القوية



وهي شرط لكل تغيير، بل وشرط لكل ثبات واستقامة، وفي هذا السياق فإن (الرياضي ) يعطينا نموذجاً رائعاً في إرادة الاستمرار، فهو يتدرب لاكتساب اللياقة والقوة في عضلاته، وحتى لا يحدث الترهل فإن عليه مواصلة التدريب، وهكذا فإن تنمية الشخصية ما هي إلا استمرار في اكتساب عادات جديدة حميدة.





4. محاور تنمية الشخصية ؟



تنمية الشخصية على الصعيد الفردي





· التمحور حول مبدأ



إن أراد الإنسان أن يعيش وفق مبادئه، وأراد إلى جانب ذلك أن يحقق مصالحه إلى الحد الأقصى، فإنه بذلك يحاول الجمع بين نقيضين !! ، إنه مضطر في كثير من الأحيان أن يضحي بأحدهما حتى يستقيم له أمره الآخر، وقد أثبتت المبادئ عبر التاريخ أنها قادرة على الانتصار تارة تلو الأخرى، وأن الذي يخسر مبادئه يخسر ذاته، ومن خسر ذاته لا يصح أن يقال أنه كسب بعد ذلك أي شيء !!





· المحافظة على الصورة الكلية



إن المنهج الإسلامي في بناء الشخصية يقوم على أساس الشمول والتكامل في كل الأبعاد، وليس غريباً أن نرى من ينجذب بشكل عجيب نحو محور من المحاور ويترك باقيها دون أدنى اهتمام، وحتى لا نفقد الصورة الكلية في شخصياتنا يجب أن نقوم بأمرين:



أ ـ النظر دائماً خارج ذواتنا من أجل المقارنة مع السياق الاجتماعي العام.

ب ـ النظر الدائم في مدى خدمة بنائنا لأنفسنا في تحقيق أهدافنا الكلية.





· العهود الصغيرة



إن قطرات الماء حين تتراكم تشكل في النهاية بحراً، كما تشكل ذرات الرمل جبلاً، كذلك الأعمال الطيبة فإنها حين تتراكم تجعل الإنسان رجلاً عظيماً، وقد أثبتت التجربة أن أفضل السبل لصقل شخصية المرء هو التزامه بعادات وسلوكيات محددة صغيرة، كأن يقطع على نفسه أن يقرأ في اليوم جزء من القرآن أو يمشي نصف ساعة مهما كانت الظروف والأجواء، ليكن الالتزام ضمن الطاقة وليكن حازماً.





· عمل ما هو ممكن الآن



علينا أن نفترض دائماً أننا لم نصل إلى القاع بعد، وأن الأسوأ ربما يكون في الطريق! فذلك يجعل الإنسان ينتهز الفرص ولا ينشغل بالأبواب التي أغلقت، ويجب أن تعتقد أن التحسن قد يطرأ على أحوالنا لكننا لا ندري متى سيكون، ولا يعني ذلك أن ننتظر حنى تتحسن ظروفنا بل ليكن شعارنا دائماً : ( باشر ما هو ممكن الآن)





· المهمات الشخصية



يجب أن تكون لدينا مجموعة من الوصايا الصغرى تحدد طريقة مسارنا في حركتنا اليومية، وهي بمثابة مبادئ ثابتة منها:



* اسع لمرضاة الله دائماً.

* استحضر النية الصالحة في كل عمل مباح.

* لا تجادل في خصوصياتك.

* النجاح في المنزل له أولوية.

* حافظ على لياقتك البدنية، ولا تترك عادة الرياضة مهما كانت الظروف.

* لا تساوم على شرفك أو كرامتك.

* استمع للطرفين قبل إصدار الحكم.

* تعود استشارة أهل الخبرة.

* دافع عن إخوانك الغائبين.

* سهل نجاح مرؤوسيك.

* ليكن لك دائماً أهداف مرحلية قصيرة.

* وفر شيئاً من دخلك للطوارئ.

* أخضع دوافعك لمبادئك.

* طور مهارة كل عام.

* حاول الحفاظ على هدوءك حتى في الظروف الصعبة.

* كن ذاتك: ولا تصدق دائماً آراء الآخرين واحكم بعين الناقد.

* عين وقتا للتفكير في هدوء و ركز انتباهك إلى شيئين: الذي تحبه وعكسه، واحكم.

* تمرن على مراقبة تفكيرك وحول كل فكرة سلبية إلى ضدها الايجابي.

* فكر في النجاح فلا يلبث أن يصادفك في الطريق ولن يكون في استطاعته أن يتجنبك.

* أنت تحصد ما بذرت.

* إذا مضيت تعمل في الأتجاهات الصحيحة فلن يستطيع شيء أن يعيق طريقك.

* كل جهد حسن تبذله سيلاقي جزائه الحسن بطريقة ما.

* فكر في كل شيء قبل أن تفعله ونمي في نفسك الروح الإيجابية و اترك الغيرة و الحسد نهائيا و خذ كل شيء يزعجك عبارة عن مزاح و لا تسمع نصائح تضرك وكن ذاتك.

* اقرأ كتب متنوعة وقصص مختلفة لكي تنمي فيك الثقافة.

* تميز عن غيرك



1. في البدن.

2. في العقل.

3. في الأخلاق.

4. في المجتمع.

5. في الخدمة العامة.





إذن الشخصية القوية هي؟



· هي الشخصية التي تستمر في النمو والتطور، فصاحب العقلية المتحجرة .. ضعيف الشخصية

· ومن لا يستفيد من وقته وصحته وإمكانياته .. ضعيف الشخصية.

· ومن لا يعدل من سلوكه ويقلع عن أخطائه .. يكون أيضاً ضعيف الشخصية.

· قوة الشخصية تعني أيضاً .. القدرة على الاختيار السليم .. والتمييز بين الخير والشر والصواب والخطأ .. وإدراك الواقع الحاضر .. وتوقع المستقبل.

· النمو والتطوير شرطان أساسيان لكي تكون شخصيتك قوية ومثمرة في نفس الوقت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القلب الطيب
مديرة العلاقات العامه والمتابعه
مديرة العلاقات العامه والمتابعه


عدد الرسائل : 18577
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 14/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيف تكتسب شخصية قوية   الأحد 7 مارس - 21:38

معلومات جميلة ونصائح غالية

_________________


اللهم بارك لي في أولادي ولاتضرهم بإحد من خلقك او بشي ووفقهم لطاعتك وارزقني برهم,اللهم يامعلم موسى وآدم علمهم , ويا مفهم سليمان فهمهم , ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتهم الحكمة وفصل الخطاب,اللهم علمهم ماجهلوا وذكرهم مانسوا وافتح عليهم من بركات السماء والأرض إنك سميع مجيب الدعوات, اللهم أني أسألك لهم قوة الحفظ وصفاء الذهن وسلامة القلب وسرعة الفهم ,اللهم اجعلهم هداة مهتدين غير ضآلين ولا مضلين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
syriangirl90
مشرفه اداريه
مشرفه اداريه


انثى عدد الرسائل : 1956
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالبة جامعية/قسم لغة عربية /سنة 4
المزاج : إذا الشعب يوما أراد الحياة .. فلا بد أن يستجيب القدر
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تكتسب شخصية قوية   الأربعاء 10 مارس - 0:41

موضوع مفيد جزاك الله خيرا ونفع بك

_________________
تستغرق دقيقة لتحطم شخص ما .. وساعة لتعجب بشخص ما .. ويوم لتحب شخص ما .. ولكنك تستغرق العمر كله لتنسى شخص ما ...

مررت على المروءة وهي تبكي ... فقلت علاما تنتحب الفتاة
فقالت كيف لا أبكي وأهلي ... جميعا دون أهل الأرض ماتوا
*************************************
الناس داء وداء الناس قربهم .. وفي اعتزالهم قطع المودات
فسالم الناس تسلم من غوائلهم .. أًصم أبكم أعمى ذا تقيات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تكتسب شخصية قوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رحيل :: مختارات منوعه :: الموضوعات المتنوعه-
انتقل الى: