منتديات رحيل


ملتقى الخيرات
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 بَر أباه فماذا وجد ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور على نور
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 337
العمر : 41
العمل/الترفيه : Teacher
المزاج : (ومما زادني فخرا وتيها ..وكدت بأخمصي أطأ الثريا) (دخولى تحت قولك يا عبادى..و أن صيرت أحمداً لى نبيــاً)
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 21/07/2009

مُساهمةموضوع: بَر أباه فماذا وجد ؟   الثلاثاء 21 يوليو - 15:30

و ممـا زادنى فخــراً و تيهـاً....وكــدت بأخمصى أطأ الثريـا
دخولى تحت قولك يا عبادى....و أن صيرت أحمداً لى نبيــاً



يقول أحد الدعاة:


كان هناك رجل عليه دين ,


وفي يوم من الأيام جاءه صاحب الدين وطرق عليه الباب


ففتح له أحد الأبناء فاندفع الرجل بدون سلام ولا احترام


وأمسك بتلابيب صاحب الدار وقال له :


اتق الله وسدد ما عليك من الديون فقد صبرت عليك أكثر من اللازم


ونفذ صبري ماذا تراني فاعل بك يا رجل؟!.



وهنا تدخل الابن ودمعة في عينيه وهو يرى والده في هذا الموقف


وقال للرجل


كم على والدي لك من الديون ,


قال


أكثر من تسعين ألف ريال.



فقال الابن :


اترك والدي واسترح وأبشر بالخير،


ودخل الشاب إلى غرفته حيث كان قد جمع مبلغا من المال


قدره سبعة وعشرون ألف ريال من راتبه ليوم زواجه الذي ينتظره


ولكنه آثر أن يفك به ضائقة والده ودينه على أن يبقيه في دولاب ملابسه.



دخل إلى المجلس وقال للرجل:


هذه دفعة من دين الوالد قدرها سبعة وعشرون ألف ريال


وسوف يأتي الخير ونسدد لك الباقي في القريب العاجل إن شاء الله.



هنا بكى الأب وطلب من الرجل أن يعيد المبلغ إلى ابنه فهو محتاج له


ولا ذنب له في ذلك فأصرّ الشاب على أن يأخذ الرجل المبلغ.

وودعه عند الباب طالبا ًمنه عدم التعرض لوالده و أن يطالبه هو شخصياً ببقية المبلغ.



ثم تقدم الشاب إلى والده وقبل جبينه وقال يا والدي قدرك أكبر من ذلك المبلغ


وكل شيء يعوض إذا أمد الله عمرنا ومتعنا بالصحة والعافية


فأنا لم أستطع أن أتحمل ذلك الموقف ,


ولو كنت أملك كل ما عليك من دين لدفعته له


ولا أرى دمعة تسقط من عينيك على لحيتك الطاهرة.



وهنا احتضن الشيخ ابنه و أجهش بالبكاء و أخذ يقبله ويقول


الله يرضى عليك يا ابني


ويوفقك ويحقق لك كل طموحاتك.



وفي اليوم التالي وبينما كان الابن منهمكاً في أداء عمله الوظيفي


زاره أحد الأصدقاء الذين لم يرهم منذ مدة


وبعد سلام وسؤال عن الحال والأحوال قال له ذلك الصديق:


يا أخي أمس كنت مع أحد كبار رجال الأعمال


وطلب مني أن أبحث له عن رجل مخلص وأمين وذو أخلاق عالية


ولديه طموح وقدرة على إدارة العمل


وأنا لم أجد شخصاً أعرفه تنطبق عليه هذه الصفات إلا أنت


فما رأيك أن نذهب سوياً لتقابله هذا المساء.



فتهلل وجه الابن بالبشرى وقال:


لعلها دعوة والدي وقد أجابها الله فحمد الله كثيراً ,


وفي المساء كان الموعد فما أن شاهده رجل الأعمال حتى شعر بارتياح شديد تجاهه وقال :


هذا الرجل الذي أبحث عنه وسأله كم راتبك؟


فقال:


ما يقارب الخمسة ألاف ريال.


فقال له:


اذهب غداً وقدم استقالتك وراتبك خمسة عشر ألف ريال،


وعمولة من الأرباح 10% وراتبين بدل سكن وسيارة ,


وراتب ستة أشهر تصرف لك لتحسين أوضاعك.



وما أن سمع الشاب ذلك حتى بكى وهو يقول


ابشر بالخير يا والدي.


فسأله رجل الأعمال عن سبب بكائه فحدثه بما حصل له قبل يومين،


فأمر رجل الأعمال فوراً بتسديد ديون والده،


وكانت محصلة أرباحه من العام الأول لا تقل عن نصف مليون ريال.



وقفة

بر الوالدين من أعظم الطاعات وأجل القربات وببرهما تتنزل الرحمات وتنكشف الكربات ,


فقد قرن الله برهما بالتوحيد قالي تعالي (وقضي ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا)
:وفي الصحيحين من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال:


سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم :


أي الأعمال أحب إلى الله؟


قال:


(الصلاة على وقتها،

قلت:


ثم أي؟


قال:


ثم بر الوالدين،


قلت:


ثم أي؟


قال:


ثم الجهاد في سبيل الله ).



وعن عمر رضي الله عنه قال سمعت رسول الله يقول:


يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد اليمن من مراد ثم من قرن،

كان به أثر برص فبرأ منه إلا موضع درهم،


له والدةٌ هو بارٌ بها،


لو أقسم على الله لأبرّه،


فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل )


صحيح مسلم.



وهذا حيوة بن شريح


وهو أحد أئمة المسلمين والعلماء المشهورين


يقعد في حلقته يعلم الناس ويأتيه الطلاب من كل مكان ليسمعوا عنه،


فتقول له أمه وهو بين طلابه:


قم يا حيوة فاعلف الدجاج، فيقوم ويترك التعليم.



واعلم أخي الحبيب أن من أبواب الجنة الثمانية


( باب الوالد )


فلا يفوتك هذا الباب واجتهد في طاعة والديك


فو الله برك بهما من أعظم أسباب سعادتك في الدنيا والآخرة .

أسال الله جلا وعلا أن يوفقني وجميع المسلمين لبر الوالدين والإحسان إليهما ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القلب الطيب
مديرة العلاقات العامه والمتابعه
مديرة العلاقات العامه والمتابعه


عدد الرسائل : 18577
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 14/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: بَر أباه فماذا وجد ؟   الثلاثاء 21 يوليو - 15:45

بر الوالدين من أعظم الطاعات وأجل القربات وببرهما تتنزل الرحمات وتنكشف الكربات ,

قصة جميلة وعبرة تدمع لها العين

سلمت يمناك اخى وبداية متميزة لك معنا فى بيتك الثانى رحيل

منتظرين منك المزيد والمزيد

_________________


اللهم بارك لي في أولادي ولاتضرهم بإحد من خلقك او بشي ووفقهم لطاعتك وارزقني برهم,اللهم يامعلم موسى وآدم علمهم , ويا مفهم سليمان فهمهم , ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتهم الحكمة وفصل الخطاب,اللهم علمهم ماجهلوا وذكرهم مانسوا وافتح عليهم من بركات السماء والأرض إنك سميع مجيب الدعوات, اللهم أني أسألك لهم قوة الحفظ وصفاء الذهن وسلامة القلب وسرعة الفهم ,اللهم اجعلهم هداة مهتدين غير ضآلين ولا مضلين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور على نور
مشرف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 337
العمر : 41
العمل/الترفيه : Teacher
المزاج : (ومما زادني فخرا وتيها ..وكدت بأخمصي أطأ الثريا) (دخولى تحت قولك يا عبادى..و أن صيرت أحمداً لى نبيــاً)
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 21/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: بَر أباه فماذا وجد ؟   الثلاثاء 21 يوليو - 15:50

اللهم اغفر لى ولوالدى وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب

رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا

أسألكم الدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة للقاء ربها
مديرة قسم العلوم الإسلاميه
مديرة قسم العلوم الإسلاميه


انثى عدد الرسائل : 8704
العمل/الترفيه : طالبة جامعية.ادعولي بالتوفيق
المزاج : الحمـدلله
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

مذكرة رحيل
رحيل: اسرتي وملتقانا رحيل

مُساهمةموضوع: رد: بَر أباه فماذا وجد ؟   الثلاثاء 21 يوليو - 18:09

بــارك الله فيك وجزاك عنا كل خير

بالفعل بر الوالدين اهم من اي شي وتفتح لك ابواب السعااااااااادة

اللهم ارزقنا رضاهم

وفقك الله لكل خير

_________________
جزاكم الله خيرا لاسهاماتكم ومتابعتكم الطيبة


كنز من كنوز الجنــــــة الحمدلله ... الله اكبر ... لا اله الا الله ... ولا حول ولا قوة الا بالله ... سبحان الله





آللھٌـــم لقنـــيّ .. ( لآ إلہ إلآ آللّہَ ) .. عنـــد آلســكّْـرات . .
ولآ تجعـــل حَسنـــآتــيّ حســـرآتْ . .
ۆلآ تفضحَنــــيّ بـسيئـــآتــــيّ يــــوم ألقــــآڳ يـــا ربــــيّ . .
ۆاجعــــل قَلبــــيّ يـــذكَـــــرڳ لآ ينســــآڳ . .
ۆيخشـــــآك گأنـــــــه يــــــرآڳ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجندى المصرى
المدير العام
المدير العام


ذكر عدد الرسائل : 12115
العمل/الترفيه : موظف مسكين
المزاج : الحمد لله على كل حال
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 14/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: بَر أباه فماذا وجد ؟   الثلاثاء 21 يوليو - 19:43

ربنا يوفقك اخى
موضوع قيم جدا
تقبل الله منك

_________________

إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني

، وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي

إنـي ابتليت بـأربع مـا سُلِّطوا.... إلا لشـدّة شقوتـي وعنـائي

ابليس والدنيا ونفسي والهوى...كيف الخلاص وكلهم أعدائي

بمـعية الرحــمن ونــهج حبيبـه ... أبــلغ بـإذن الله رجـــائي
لو تحركت الشمس من الشمال الى اليمين
و لو تخلت الاهرام عن حجرها المتين
لو عاد كل صهيوني الى بطن امه جنين
لن اتخلى عن شبر واحد من قلبك يا غزة
و يا فلســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــطين
كنز من كنوز الجنــــــة الحمدلله ... الله اكبر ... لا اله الا الله ... ولا حول ولا قوة الا بالله ... سبحان الله
راقِبْ أفكارَكَ لأنها ستُصبِحُ أفعَالاً

راقِبْ أفعالَكَ لأنها ستُصبِحُ عادات

راقِبْ عاداتَكَ لأنها ستُصبِحُ طِباعاً

راقِبْ طِباعَكَ لأنها ستُحدِّدُ مصِيرَك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://raheel.montadarabi.com/profile.forum
syriangirl90
مشرفه اداريه
مشرفه اداريه


انثى عدد الرسائل : 1956
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالبة جامعية/قسم لغة عربية /سنة 4
المزاج : إذا الشعب يوما أراد الحياة .. فلا بد أن يستجيب القدر
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 25/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: بَر أباه فماذا وجد ؟   السبت 1 أغسطس - 17:03

جزاك الله خيرا

_________________
تستغرق دقيقة لتحطم شخص ما .. وساعة لتعجب بشخص ما .. ويوم لتحب شخص ما .. ولكنك تستغرق العمر كله لتنسى شخص ما ...

مررت على المروءة وهي تبكي ... فقلت علاما تنتحب الفتاة
فقالت كيف لا أبكي وأهلي ... جميعا دون أهل الأرض ماتوا
*************************************
الناس داء وداء الناس قربهم .. وفي اعتزالهم قطع المودات
فسالم الناس تسلم من غوائلهم .. أًصم أبكم أعمى ذا تقيات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بَر أباه فماذا وجد ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رحيل :: مختارات منوعه :: الموضوعات المتنوعه-
انتقل الى: