منتديات رحيل


ملتقى الخيرات
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 الانوار فى سيرة النبى المختار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العاشق المنوفى
مشرف عام
مشرف عام
العاشق المنوفى

ذكر عدد الرسائل : 761
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالب
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: الانوار فى سيرة النبى المختار   السبت 11 يوليو - 21:39

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
^~*¤© الأنوار فى
سيرة
النبى المختار©¤*~^
1 - متى ولـد النبي صلى الله عليه وسلم وأيـن ؟
ولد يوم الإثنين ، الثاني عشر من ربيع الأول في مكة .
عن أبي قتادة . ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم الإثنين ، فقال : ذاك يوم ولدت فيه ) رواه مسلم
قال ابن القيم ( لا خلاف أنه ولد صلى الله عليه وسلم بجوف مكة ، وأن مولده كان عام الفيل ) .
2 - ما هو نسب النبي صلى الله عليه وسلم ؟
قال ابن القيم ( هو خير أهل الأرض نسباً على الإطلاق ، فهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم ، بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة …. ) .
ولذلك لم يستطع أبو سفيان أن ينكر علو نسب الرسول صلى الله عليه وسلم على الرغم مما كان عليه من عداء للرسول قبل إسلامه فقال ( هو فينا ذو نسب ) متفق عليه .
3 - ما الحكمة من علو نسبه صلى الله عليه وسلم ؟
حتى لا يكون لأعداء الإسلام سلاح في أيديهم للصد عن سبيل الله .
وحتى لا يتوهم متوهم أن رسالته ما هي إلا وسيلة لغاية وهي تغيير وضعه الاجتماعي .
وقال النووي ( قيل أنه أبعد من انتحاله الباطل ، وأقرب إلى انقياد الناس له ) .
4 - ما اسم والد النبي صلى الله عليه وسلم ومتى مات ؟
اسمه عبد الله بن عبد المطلب .
قال ابن القيم ( توفي ورسول الله صلى الله عليه وسلم حمل ) ، ورجحه ابن حجر في فتح الباري .
قال ابن كثير ( وهـذا أبلغ اليتم وأعلى مراتبه ) .
وقد ذكر الله يتمه في القرآن فقال سبحانه ( ألم يجدك يتيماً فآوى ) .
مات في المدينة عند أخواله بني عدي بن النجار ، وكان في مهمة تجارية فمرض عند العودة ومات فدفن هناك .
5 - اذكر بعض أسماء الرسول صلى الله عليه وسلم وما هو أشهرها ؟
عن أبي سعيد الخدري . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لي أسماء : أنا محمد ، وأنا أحمد ، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر ، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي ، وأنا العاقب ) متفق عليه .
زاد ابن سعد ( .. والخاتم ) .
وأشهرها ( أحمد ، ومحمد ) . قال ابن حجر ( وأشهرهما محمد ، وقد تكرر في القرآن ) .
6 - كم مرة ذكر النبي صلى الله عليه وسلم باسمه محمد ؟
ذكر في القرآن ( 4 ) مرات .
قال تعالى ( وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل ) . - آل عمران : 144 { .
وقال تعالى ( ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين-.
وقال تعالى ( والذين آمنوا وعملوا الصالحات وآمنوا بما نزل على محمد ) . - محمد : 2 { .
وقال تعالى ( محمد رسول الله ) .
وأما أحمد فورد مرة واحدة حكاية عن عيسى قال: ومبشراً برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد .
7 - ما أول أمر الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
عن أبي أمامة . قال : قلت : يا نبي الله ! ما كان أول بدء أمرك ؟ قال ( دعوة أبي إبراهيم ، وبشرى عيسى ورأت أمي نوراً أضاءت منه قصور الشام ) رواه أحمد .
( دعوة أبي إبراهيم ) :
أي قوله ( ربنا وابعث فيهم رسـولاً منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم ) .
( بشرى عيسى ) :
أشار إليه قوله تعالى حاكياً عن المسيح ( ومبشراً برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد ) .
( ورأت أمي نوراً أضاءت منه قصور الشام ) :
قال ابن رجب ( وخروج هذا النور عند وضعه إشارة إلى ما يجىء به من النور الذي اهتدى به أهل الأرض وزال به ظلمة الشرك منه كما قال تعالى : قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم ) .
8 - من من أعمام النبي صلى الله عليه وسلم الذين أدركوا الإسلام ومن أسلم منهم ؟
قال ابن حجر ( من عجائب الاتفاق أن الذين أدركهم الإسلام من أعمام النبي صلى الله عليه وسلم أربعة : لم يسلم منهم اثنان وأسلم اثنان ، وكان اسم من لم يسلم ينافي اسم أسامي المسلمين ، وهما أبو طالب واسمه عبد مناف، وأبو لهب واسمه عبد العزى، بخلاف من أسلم وهما حمزة والعباس ) .
فائدة :
قال ابن حجر في أبي لهب :
( وكني أبا لهب إما بابنه لهب ، وإما بشدة حمرة وجنته ) .
9 - من هن مرضعات النبي صلى الله عليه وسلم ؟
ثويْبة مولاة أبي لهب .
حليمة السعدية : حين أخذته معها إلى بادية قومها ، فأقام معها أربع سنين ثم ردته إلى أمه .
10 - أين استرضع رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
استرضع في بادية بني سعد أرضعته حليمة السعدية .
11 - ما الحكمة في أن العرب تسترضع الأطفال في البادية ؟
رغبة في تقوية أجسادهم ، وتعويداً وتربية لهم على الاعتماد على النفس منذ الصغر ، وتقويماً لألسنتهم .
12 - ماذا حدث له وهو في بادية بني سعد ؟
وقعت له حادثة شق الصدر .
عن أنس . ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه جبريل وهو يلعب مع الغلمان ، فأخذه فصرعه فشق عن قلبه ، فاستخرج القلب ، فاستخرج منه علقة ، فقال : هذا حظ الشيطان منك ، ثم غسله في طست من ذهب بماء زمزم ثم لأمه ثم أعاده في مكانه ، وجاء الغلماء يسـعون إلى أمه - يعني ظئره _ مرضعته _ { فقالوا : إن محمداً قد قتل .. ) رواه مسلم .
وفي رواية لأبي نعيم ( .. كانت حاضنتي من بني سعد بن بكر ، فانطلقت أنا وابن لها في بهم لنا ولم نأخذ معنا زاد ... ) .
13 - ما فعلت حليمة السعدية بعد هذه الحادثة ؟
خشيت عليه حتى ردته إلى أمه ، إلى أن بلغ ست سنين .
14 - ما الحكمة من حادثة شق الصدر ؟
_ فيها بيان إعداد الله تعالى عبده ورسوله محمداً صلى الله عليه وسلم لتلقي الوحي عنه .
_ تعهد الله عز وجل نبيه عن مزالق الطبع الإنساني ووساوس الشيطان .
15 - ما اسم أم النبي صلى الله عليه وسلم ومتى ماتت ؟
اسمها آمنة بنت وهب .
قال ابن القيم : ( لا خلاف أن أمه ماتت بين مكة والمدينة - بالأبواء { منصرفها من المدينة من زيارة أخواله ) .
كان عمر النبي صلى الله عليه وسلم عند وفاة أمه { 6 - سنوات .؟
16 - ما الحكمة من يتم الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
لقد شاء الله أن ينشأ الرسول صلى الله عليه وسلم يتيماً ولذلك لحكم ، لعل من أبرزها :
_ أن لا يكون للمبطلين سبيل إلى إدخال الريبة في القلوب أو إيهام الناس بأن محمداً إنما رضع لبان دعوته منذ صباه بإرشاد وتوجيه من أبيه وجده ليصل إلى جاه الدنيا باصطناع النبوة .
_ ولعل في يتمه أسوة للأيتام في كل زمان ومكان ، ليعرفوا أن اليتم ليس نقمة ، وأنه لا يجب أن يقعد بصاحبه عن بلوغ أسمى المراتب .
17 - من كفل النبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاة أمه ؟
كفله جده عبد المطلب .
18 - كم كان عمر النبي صلى الله عليه وسلم عند وفاة جده عبد المطلب ؟
قال ابن القيم ( وكفله جده عبد المطلب ، وتوفي ولرسول الله صلى الله عليه وسلم نحو ثمان سنين ، ثم كفله عمه أبو طالب ) .
19 - ماذا حدث لما بلغ النبي صلى الله عليه وسلم من العمر : 12 سنة ؟
خرج به عمه أبو طالب إلى الشام وفي هذه الخرجة رآه بحيرى الراهب .
عن أبي موسى الأشعري . قال ( خرج أبو طالب إلى الشام ومعه رسول الله صلى الله عليه وسلم في أشياخ من قريش ، فلما أشرفوا على الراهب _ يعني بحيْرا _ هبطوا فحلوا رحالهم ، فخرج إليهم الراهب ، وكانوا قبل ذلك يمرون به فلا يخرج ولا يلتفت إليهم … حتى جاء فأخذ بيد النبي صلى الله عليه وسلم فقال : هذا سيد العالمين ، بعثه الله رحمة للعالمين ، فقال له أشياخ من قريش : وما علمك ؟ فقال : إنكــم حين أشرفتم من العقبة لم يبق شجر ولا حجر إلا خر ساجداً ولا يسجدون إلا لنبي ، .. فقال الراهب : أنشدكم الله ! أيكم وليه ؟ قالوا : أبو طالب ، فلم يزل يناشده حتى رده ) رواه الترمذي
20 - بماذا اشتغل رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل نبوته ؟
عمل برعي الغنم .
عن أبي هريرة . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما من نبي إلا وقد رعى الغنم ؟ قالوا : وأنت يا رسـول الله ؟ قال : وأنا ، كنت أرعاها على قراريط لأهل مكة ) رواه البخاري .
21 - ما الحكمة من عمل الأنبياء برعي الغنم ؟
قال ابن حجر ( قال العلماء : الحكمة في إلهام الأنبياء من رعي الغنم قبل النبـوة أن يحصل لهم التمرن برعيها على ما يكلفونه من القيام بأمر أمتهم ، ولأن مخالطتها ما يحصل لهم من الحلم والشفقة ) .
_ أن الله عز وجل لا يعجزه أن يهيىء لنبيه صلى الله عليه وسلم كل وسائل الرفاهية ويغنيه عن الكدح سعياً وراء القوت ، ولكن اقتضت حكمة الله أن تعلمنا أن خير مال الإنسان ما اكتسبه بجهده .
22 - ما هي أول امرأة تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم ؟
خديجة بنت خويلد .
قال ابن القيم ( وهي أول امرأة تزوجها ) .
23 - كم كان عمر النبي صلى الله عليه وسلم حين تزوجها ؟
كان عمره صلى الله عليه وسلم ( 25 ) سنة ، وهذا قول الجمهور .
24- كم كان عمرها حين تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
كان عمرها ( 40 ) سنة .
25 - اذكر بعض فضائل خديجة ؟
عرفت عند قومها ( بالطاهرة العفيفة ) .
لم ينكح عليها غيرها حتى ماتت .
وأُمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يقرأ عليها السلام من ربها .
أول امرأة آمنت به .
جميع أولاده منها ما عدا إبراهيم فإنه من مارية القبطية ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العاشق المنوفى
مشرف عام
مشرف عام
العاشق المنوفى

ذكر عدد الرسائل : 761
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالب
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: بقية الموضوع و ارجو منكم العاء لى ولوالداى   السبت 11 يوليو - 21:42

26 - اذكر ما تعرفه عن أولاد النبي صلى الله عليه وسلم ؟
الذكور : القاسم ، وعبد الله ، وإبراهيم .
الإناث : زينب ، ورقية ، وأم كلثوم ، وفاطمة .
مات الأبناء الذكور صغاراً بالاتفاق .
وأما البنات فأدركن البعثة ودخلن الإسلام وهاجرن معه .
27 - بما شارك رسول الله صلى الله عليه وسلم قريشاً ؟
شاركهم في بناء الكعبة ووضع الحجر الأسود .
روى الإمام أحمد وأهل السير ( أن قريشاً عندما اختلفت في وضع الحجر الأسود في مكانه ، قالوا : اجعلوا بينكم حكماً ، فقالوا : أول رجل يطلع من الفج ، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : أتاكم الأمين ، فقالوا : فوضعه في ثوب ثم دعا بطونهم فرفعوا نواحيه فوضعه النبي صلى الله عليه وسلم في مكانه المطلوب ) .
( كان عمر النبي صلى الله عليه وسلم إذ ذاك ( 35 ) سنة ) .
( لو لا حكمة الله وهداية رسوله صلى الله عليه وسلم إلى هذا الحل لسفكت الدماء ) .
28 - إذكر بعض الفوائد والحكم من هذا الأمر ؟
- إن قبول قريش تحكيم الرسول صلى الله عليه وسلم في أمر وضع الحجر الأسود في مكانه من البيت الحرام ووصفهم له بالأمين ، دليل على تربيتة سبحانه لنبيه على مكارم الأخلاق التي كان من بينها الصدق والأمانـــة .
_ إن الاقتراح الذي توصل إليه الرسول صلى الله عليه وسلم لحل هذه الأزمة كان بتوفيق من الله ليلفت أنظار الناس إلى ما سيختاره له الله من القيام بأمر أكبر من هذا لتوحيد الناس .. وهو الإسلام .
29 - اذكر بعض الإرهاصات التي كانت قبل النبوة ؟
أولاً : تسليم الحجر عليه .
عن جابر بن سمرة . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إني لأعرف حجراً بمكة كان يسلم علي قبل أن أبعث ، إني لأعرفه الآن ) متفق عليه .
ثانياً : الرؤيا الصالحة .
عن عائشة . قالت ( إن أول ما بدىء به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم ، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح ) متفق عليه .
ثالثاً : حبب إليه العزلة والتحنث
لقول عائشة في الحديث السابق ( ثم حبب إليه الخلاء ، فكان يخلو بغار حراء يتحنث _ يتعبد _ فيه الليالي ذوات العدد ) .
( الخلاء ) الخلوة ، قال النووي : وهو شأن الصالحين وعباد الله العارفين .
( حراء ) جبل معروف بمكة . ( والغار ) نقب في الجبل .
فائدة :
_ في هذا استحباب العزلة لفترات تعين المسلم على التفكير في أحوال المجتمع إذا سادت فيه الجاهلية والفساد .
أما الاعتزال الدائم للمجتمع فهو مخالف لسنة النبي صلى الله عليه وسلم العملية والقولية ، فلم يعرف عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه اعتزل المجتمع ، وقال في نبذ هذه الاتجاهات :
( المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالطهم ولا يصبر على أذاهم ) رواه ابن ماجه .

30 - متى نزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
يوم الإثنين :
لحديث أبي قتادة ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صيام يوم الإثنين ؟ فقال : ذاك يوم ولدت فيه ويوم بعثت فيه ) رواه مسلم
قال ابن القيم ( ولا خلاف أن مبعثه صلى الله عليه وسلم كان يوم الإثنين ) .
31 - كيف كانت بداية الوحي ؟
عن عائشة . قالت ( أول ما بدىء به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة ، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح ، ثم حبب إليه الخلاء ، وكان يخلو بغار حراء .. فجاءه الملك فقال : اقرأ ، قال : ما أنا بارىء .. ثلاث مرات .. إلى أن قال : اقرأ باسم ربك الذي خلق ، خلق الإنسان من علق ، اقرأ وربك الأكرم .. ) متفق عليه .
قوله ( ما أنا بقارىء ) أي لا أحسن القراءة .
_ اقتضت حكمة الله تعالى أن يكون الرسول صلى الله عليه وسلم أمياً لا يعرف القراءة ولا الكتابة ، وفي ذلك إبعاد لشبهة الشك في مصدر القرآن ، وفي ذلك يقول المولى عز وجل : وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذاً لارتاب المبطلون .
32 - ماذا فعل الرسول صلى الله عليه وسلم بعد ذلك ؟
ذهب إلى زوجته خديجة وأخبرها الخبر .
33 - ماذا قالت له خديجة ، وعلى ماذا يدل كلامها ؟
قالت له ( كلا ، فوالله لا يخزيك الله ، إنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث ، وتحمل الكل ، وتعين على نوائب الدهر ) .
وكلامها هذا يدل : على رجحان عقلها وحسن تصرفها وفضلها وسلامة فطرتها .
33 - ماذا نستفيد من كلام خديجة للرسول صلى الله عليه وسلم ؟
_ استحباب تأنيس من نزل به أمر بذكر تيسيره عليه وتهوينه لدينه .
_ أن من نزل به أمر استحب له أن يطلع على من يثق بنصحه وصحة رأيه .
34 - ماذا فعلت خديجة بعد ذلك ؟
ذهبت به إلى ورقة بن نوفل .
ففي حديث عائشة السابق ( ثم انطلقت به خديجة إلى ابن عمها ورقة بن نوفل ، وكان امرءاً تنصر في الجاهلية ، وكان شيخاً كبيراً قد عمي ، وأخبره صلى الله عليه وسلم الخبر ) .
35 - ماذا تمنى ورقـة ؟
تمنى أن يكون حياً حين يبعث .
قال ( يا ليتني أكون فيها حياً جذعاً حين يخرجك قومك ؟ قال : أو مخرجي هم ؟ قال : نعم ، لم يأت أحد بمثل ما جئت به إلا عودي ، وإن يدركني يومك أنصرك نصراً مؤزراً ، ثم لم يلبث ورقة أن توفي ) .
قوله ( يا ليتني ) الضمير يعود على أيام الدعوة .
قوله ( جذعاً ) الجذع هو الصغير من البهائم .
في قوله ( يا ليتني . . ) .
جواز تمني المستحيل إذا كان في فعل الخير ، لأن ورقــة تمنى أن يعود شاباً وهو مستحيل عادة
قوله ( أو مخرجي هم ) .
استبعد النبي صلى الله عليه وسلم أن يخرجوه ، لأنه لم يكن فيه سبب يقتضي الإخراج ، لما اشتمل عليه من مكارم الأخلاق .
قوله ( لم يأت أحد بمثل .. ) .
ذكر ورقة العلة في إخراجه هو مجيئه لهم بالانتقال عن مألوفهم ، ولأنه علم من الكتب أنهم لا يجيبونه إلى ذلك .
36 - ما أول ما أنزل من القرآن ؟
أول ما أنزل من القرآن قوله تعالى ( اقرأ باسم ربك الذي خلق . خلق الإنسان من علق ) .
قال النووي ( هذا هو الصواب الذي عليه الجماهير من السلف والخلف ) .
لحديث عائشة السابق ( قال : اقرأ ، قال : ما أنا بقارىء .. قال : اقرأ باسم ربك الذي خلق .. ) .
فقوله ( ما أنا بقارىء ) أي لا أحسن القراءة .
_ هذا صريح في أنه لم يقرأ قبل ذلك شيئاً .
_ ولأن الأمر بالقراءة في الترتيب قبل الأمر بالإنذار .
37 - ثم ماذا حدث بعد ذلك ؟
انقطع الوحي .
وقد اختلف كم كانت مدة انقطاعه :
قيل : كانت ستة أشهر ، وقيل : كانت أربعين يوماً .
38 - ما الحكمة من هذا الانقطاع ؟
- ليحصل للرسول صلى الله عليه وسلم التشوق إلى العود .
_ تأكيد أن الوحي ظاهرة منفصلة عن ذات الرسول صلى الله عليه وسلم .
ولقد جزع رسول الله صلى الله عليه وسلم من هذا الانقطاع .
39 - ماذا حدث بعد هذا الانقطاع ؟
بعد هذا الانقطاع نزل عليه الوحي مرة أخرى .
عن جابر . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( بينما أنا أمشي إذ سمعت صوتاً ، فرفعت بصري ، فإذا الملك الذي جاءني بحراء جالس على كرسي بين السماء والأرض ، فرعبت منه ، فرجعت فقلت : زملوني زملوني ، فأنزل الله : يا أيها المدثر قم فأنذر ، إلى قوله : والرجز فاهجر ) متفق عليه .
فحمي الوحي وتواتر .
فكان أول ما نزل بعد فتور الوحي ( يا أيها المدثر .. ) .
فائدة :
صفة الوحي إلى نبينا صلى الله عليه وسلم توافق صفة الوحي إلى من تقدمه من النبيين .
كما قال تعالى ( إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده ) .

40 - اذكر مراتب الوحي كما ذكرها ابن القيم ؟
قال ابن القيم :
1- الرؤيا الصادقة :
كما في حديث عائشة السابق ( أول ما بدىء به رسول الله صلى الله عليه وسلم الرؤيا الصادقة ) .
2 _ ما يلقيه الملك في روعه وقلبه من غير أن يراه :
عن ابن مسعود . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن روح القدس نفث في رُوعي أن لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها ، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب ) رواه ابن ماجه .
قوله ( روعي ) أي قلبي .
3 _ أنه كان يتمثل له الملَك رجلاً :
كما في حديث عمر ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له : أتدري من السائل ؟ قلت : الله ورسوله أعلم ، قال : فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم ) رواه مسلم .
4 _ أنه كان يأتيه في مثل صلصلة الجرس وهو أشده عليه :
عن عائشة . ( أن الحارث بن هشام سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف يأتيك الوحي ؟ فقال : أحياناً يأتيني مثل صلصلة الجرس وهو أشده عليّ فيفصم عني وقد وعيت عنه ما قال .. ) رواه البخاري .
( صلصلة الجرس ) الصلصلة في الأصل صوت وقوع الحديد بعضه على بعض ، ثم أطلق على كل صوت له طنين .
( وهو أشده علي ) قال الحافظ : يفهم منه أن الوحي كله شديد ، لكن هذه الصفة أشدها .
( فيفصم عني ) أي يقلع عني ويتجلى ما يغشاني .
_ كلام الله له منه إليه بلا واسطة ملك .
كما تم ذلك في الإسراء والمعراج حيث فرض عليه وعلى أمته الصلوات الخمس وتردد عليه في ذلك عدة مرات يسأله التخفيف وكان ذلك بإرشاد موسى u .
41 - اذكر مراحل الدعوة خلال حياة الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
المرحلة الأولى : الدعوة سراً :
واستمرت ثلاث سنين .
المرحلة الثانية : الدعوة جهراً :
واستمرت بقية حياته صلى الله عليه وسلم .
42 - اذكر أول أول من أسلم ؟
من النساء :
خديجة بنت خويلد .
من الرجال :
أبو بكر الصديق :
حيث قال صلى الله عليه وسلم لعمر ( إن الله بعثني إليكم فقلتم كذبت وقال : أبو بكر : صدق .. ) رواه البخار ي .
وقال هو عن نفسه عندما اختير خليفة للمسلمين ( ألست أحق الناس بها ؟ ألست أول من أسلم ) رواه الترمذي .
ومما يدل على قدم إسلام أبي بكر :
قول عمار ( لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وما معه إلا خمسة أعبد وامرأتان وأبو بكر ) رواه البخاري .
وقد اتفق الجمهور على أن أبا بكر أول من أسلم من الرجال .
ومن الصبيان :
علي بن أبي طالب : ( أسلم وعمره عشر سنين كما رجح ذلك الحافظ ابن حجر ) .
ومن الموالي :
زيد بن حارثة :
ففي قول عمار السابق ( .. إلا خمسة أعبد .. ) .
قال الحافظ ابن حجر ( الأعبد هم : بلال ، وزيد بن حارثة ، وعامر بن فهيرة .. ) .
43 - هل ورقة بن نوفل من السابقين ؟
نعم ، فقد صدق بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال ( .. يا ليتني فيها - أي أيام الدعوة { جذعاً حين يخرجك قومك ، .. وإن يدركني يومك أنصرك نصراً مؤزراً ) .
قال صلى الله عليه وسلم ( لا تسبوا ورقة فإني رأيت له جنة أو جنتين ) رواه البزار .
وقال أيضاً ( قد رأيته فرأيت عليه ثياب بيض ) رواه أحمد .
44 - اذكر بعض من أسلم على يد أبي بكر ؟
عثمان بن عفان ، والزبير بن العوام ، وعبـد الرحمن بن عوف ، وسعـد بن أبي وقـاص ، وطلحة بن عبيد الله
_ في هذا فضل أبي بكر ، وأنه أول داعية بعد الرسول صلى الله عليه وسلم .
_ بيان فضل الدعوة إلى الله ، وفضل من يهدي الله على يديه فرداً أو أفراداً .
45 - اذكر بعض السابقين إلى الإسلام ؟
سعد بن أبي وقاص ، فقد جاء في رواية صحيحة أنه بقي أسبوعاً : ثالث مسلم .
والزبير بن العوام ، وعبد الله بن مسعود ، وعمار بن ياسر ، وبلال بن رباح .
فقد قال عمار ( رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وما معه إلا خمسة أعبد وامرأتان وأبو بكر ) .
وقال ابن مسعود ( أول من أظهر إسلامه سبعة : رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبو بكر ، وعمار ، وأمه سمية ، وصهيب ، وبلال ، والمقداد ) رواه أحمد .
عمرو بن عنبسة . فقد قال ( فلقد رأيتني إذ ذاك ربع الإسلام ) .
ففي فترة وجيزة وصل عدد الذين الذين سبقوا إلى الإسلام من بطون قريش إلى أكثر من أربعين نفراً .
46 - ما الحكمة في أن الرسول صلى الله عليه وسلم بدأ دعوته سرياً ؟
_ الدعوة السرية فرصة للتربية ، والتكوين ، ومرحلة لإعداد المؤمنين حتى يشتد عودهم ، وتقوى على تحمل البلاء نفوسهم .
لأن الرسول صلى الله عليه وسلم جاءهم بدين لم يعرفوه ، وبأمر لم يألفوه ، فلو أنه واجههم به لأول وهلة لحالوا بينه وبين الاتصال بالناس ، ولم يمكنوه من تبليغ دعوته ، وحينئذ لم يتوفر لديه فرصة الالتقاء بمن آمنوا به ليعلمهم ويفقههم في الدين ، ويربيهم التربية التي تؤهلهم للنهوض بالعبء الضخم الذي ينتظرهم .
_ تعليم للدعاة وإرشاد لهم في كل زمان ومكان إلى مشروعية الأخذ بالحيطة والأسباب الظاهرة .
47 - من أكثر الناس استجابة لدعوة الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
أكثر الذين استجابوا لدعوة الرسول صلى الله عليه وسلم من الضعفاء والموالي ، وهم أقرب الناس إجابة لدعوة الرسل ، لأنهم لا يصعب عليهم أن يكونوا تبعاً لغيرهم ، أما الكبراء وأهل الجاه والسلطان فيمنعهم الكبر وحب الجاه والرفعة عن الانقياد غالباً .
كما قال تعالى في قوم نوح عليه السلام ( وما نراك اتبعك إلا الذين هم أراذلنا بادي الرأي ) .
48 - كيف بدأت الدعوة الجهرية ؟
بدأت بنزول قول الله تعالى ( وأنذر عشيرتك الأقربين ) .
عن علي . قال ( لما نزلت هذه الآية - وأنذر عشيرتك الأقربين { قال : جمع النبي صلى الله عليه وسلم أهل بيته ، فاجتمع ثلاثون ، فأكلوا وشربوا فقال لهم : من يضمن عني ديني ومواعيدي ويكون معي بالجنة .. ) رواه أحمد .
ثم دعاهم ثانية … فقال أبو طالب : فوالله لا أزال أحوطك وأمنعك غير أن نفسي لا تطاوعني على فراق دين عبد المطلب .
49 - ما الحكمة في البداية أولاً بالأقربين ؟
قال ابن حجر ( والسر في الأمر بإنذار الأقربين أولاً أن الحجة إذا قامت عليهم تعدت إلى غيرهم وإلا فكانوا علة للأبعدين في الامتناع ، وأن لا يأخذه ما يأخذ القريب للقريب من العطف والرأفة فيحابيهم في الدعوة والتخويف ، فذلك نص له على إنذارهم ) .
50 - ماذا فعل الرسول صلى الله عليه وسلم بعد ذلك ؟
بعدما تأكد النبي صلى الله عليه وسلم من تعهد أبي طالب بحمايته ، قام على الصفا وصدع بالدعوة .
عن ابن عباس . قال ( لما نزلت : وأنذر عشيرتك الأقربين خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى صعد الصفا فهتف يا صباحاه ، فقالوا : من هذا ؟ فاجتمعوا إليه ، فقال : أرايتكم إن أخبرتكم أن خيلاً تخرج من سفح هذا الجبل أكنتم مصدقي ؟ قالوا : ما جربنا عليك كذباً . قال : فإني نذير لكم بين يدي عذاب عظيم ، قال أبو لهب : تباً لك ما جمعتنا إلا لهذا ، ثم قام فنزلت : تبت يدا أبي لهب وتب ) متفق عليه .
قوله ( أرأيتكم إن أخبرتكم .. ) أراد بهذا تقريرهم بأنهم يعلمون صدقه إذا أخبر عن الأمر الغائب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العاشق المنوفى
مشرف عام
مشرف عام
العاشق المنوفى

ذكر عدد الرسائل : 761
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالب
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الانوار فى سيرة النبى المختار   السبت 11 يوليو - 21:44

51 - هل عاقب الله عز وجل أبو لهب ؟
نعم ، فإن الله لم يترك أبو لهب بل سجله له في سورة تتلى إلى يوم القيامة ، فكانت لعنة عليه في الدنيا حتى يلقى جزاءه في الآخرة فقال تعالى ( تبت يدا أبي لهب وتب . ما أغنى عنه ماله وما كسب . سيصلى ناراً ذات لهب . وامرأته حمالة الحطب . في جيدها حبل من مسد ) .
( تبت يدا أبي لهب ) أي هلكت يدا ذلك الشقي . ( وتب ) وخاب وخسر . ( وامرأته ) أم جميل أروى بنت حرب وكانت عوناً لزوجها على كفره وجحوده ، ولهذا تكون يوم القيامة عوناً عليه في عذابه في نار جهنم .
( حمالة الحطب ) تضع الشوك في طريق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقيل : كانت تمشي بالنميمة .
52 - اذكر بعض من أسلم خلال الدعوة الجهرية ؟
ضماد من أزد شنوءة .
عن ابن عباس . ( أن ضماداً قدم مكة وكان يرقي من الريح ، فسمع سفهاء أهل مكة يقولون : إن محمداً مجنون ، فقال : لو أني رأيت هذا الرجل لعل الله أن يشفيه على يديّ ، قال : فلقيه ، فقال : يا محمد ! إني أرقي من هذه الريح وإن الله يشفي على يدي من شاء فهل لك ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الحمد لله نحمده ونستعينه من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً عبده ورسوله ، فقال : لقد سمعت قول الكهنة وقول السحرة وقول الشعراء فما سمعت مثل كلماتك هؤلاء ، فقال : هاتك أبايعك على الإسلام . قال : فبايعه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وعلى قومك ، قال : وعلى قومي ) رواه مسلم .
53 - اذكر بعض أساليب المشركين في محاربة الدعوة ؟
1_ التهديد بمنازلـة الرسول وعمه أبي طالب .
ففي الحديث ( جاءت قريش إلى أبي طالب فقالوا : أرأيت أحمد ؟يؤذينا في نادينا ، وفي مسجدنا فانهه عن أذانا ، فقال : يا عقيل ، ائتني بمحمد فذهبت فأتيته به ، فقال : يا ابن أخي إن بني عمك زعموا أنك تؤذيهم في ناديهم وفي مسجدهم فانته عن ذلك ، قال : فلحظ رسول الله صلى الله عليه وسلم ببصره ( وفي رواية : فحلق رسول الله صلى الله عليه وسلم ببصره ) إلى السماء فقال : ما أنا بأقدر على أن أدع لكم ذلك ، على أن تشعلوا لي منها شعلة ، يعني الشمس ، فقال أبو طالب : ما كذب ابن أخي ، فارجعوا ) .
2 _ الاتهامات الباطلـة لصد الناس عنه .
اتهموه بالجنون :
قال تعالى ( ويقولون إنه لمجنون ) .
وقال تعالى ( وقالوا يا أيها الذي نزل عليه الذكر إنك لمحنون ) .
وقد أجابهم الله في آية القلم ( ما أنت بنعمة ربك بمجنون ) .
3_ اتهموه بالسحر :
قال تعالى ( وقال الظالمون إن تتبتعون إلا رجلاً مسحوراً ) .
وقال عنهم ( .. هذا ساحر كذاب ) .
4_ اتهموه بالكذب :
كما قال تعالى ( وقال الكافرون هذا ساحر كذاب ) .
وقال تعالى ( وقال الذين كفروا إن هذا إلا إفك افتراه وأعانه عليه قوم آخرون ) .
5 _ اتهموه بالإتيان بالأساطير :
قال تعالى ( وقالوا أساطير الأولين اكتتبها فهي تملى عليه بكرة وأصيلاً ) .
وقالوا إن القرآن ليس من عند الله وإنما من عند البشر :
كما قال تعالى ( ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه بشر ، لسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين ) .
6 _ السخرية والاستهزاء والضحك .
يقول تعالى عن سخريتهم من الذين آمنوا ( وكذلك فتنا بعضهم ببعض ليقولوا أهؤلاء من الله عليهم من بيننا ، أليس الله بأعلم بالشاكرين ) .
( جاء في البخاري أن امرأة قالت للرسول صلى الله عليه وسلم ساخرة مستهزئة : إني لأرجو أن يكون شيطانك قد تركك ، لم أره قربك منذ ليلتين أو ثلاثاً ! فأنزل الله : والضحى والليل إذا سجى . ما ودعك ربك وما قلى ) .
( ما ودعك ) ما تركك . ( وما قلى ) ما أبغضك .
وروى البخاري ( أن أبا جهل قال مستهزئاً : اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم ، فنزلت : وإذ قالوا اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم . وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون .. ) .
وجاء في مسند الإمام أحمد ( أن أشراف قريش اجتمعوا يوماً في الحجر يتذاكرون أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم وما جاء به ، وبينما هم في ذلك إذا طلع عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ليطوف بالبيت ، فلما مر بهم غمزوه ببعض القول ثلاث مرات ، فقال لهم : يا معشر قريش ، أما والذي نفسي بيده لقد جئتكم بالذبح … ) .
( وكان إذا جلس وحوله المستضعفون من أصحابه استهزأوا بهم وقال هؤلاء جلساؤه { منّ الله عليهم من بيننا - قال تعالى { أليس الله بأعلم بالشاكريـن - .
وكانوا كما قص الله علينا :
( إن الذين أجرموا كانوا من الذين آمنوا يضحكون . وإذا مروا بهم يتغامزون . وإذا انقلبوا إلى أهلهم انقلبوا فكهين . وإذا رأوهم قالوا إن هؤلاء لضالون . وما أرسلوا عليهم حافظين ) .
7 _ تشويه تعاليمـه وإثارة الشبهات ، وبث الدعايات الكاذبة :
قالوا عن القرآن ( أساطير الأولين اكتتبها فهي تملى عليه بكرة وأصيلاً ) .
وقالوا ( إن هذا إلا إفك افتراه وأعانـــه عليه قوم آخرون ) .
وكانوا يقولون أيضاً ( إنما يعلمه بشر ) .
54 - هل الاستهزاء سنة ماضية في أنبياء الله ورسله ؟
نعم .
ولذلك قال الله لنبيه مسلياً ( ولقد استهزىء برسل من قبلك . فحاق بالذين سخروا منهم ما كانوا به يستهزءون ) .
فقد ذكر الله تعالى في هذه الآية أن الكفار استهزءوا برسل قبل نبينا صلى الله عليه وسلم وأنهم حاق بهــم العذاب بسبب ذلك .
55 - اذكر بعض أنواع الاستهزاء الذي وقع لأنبياء الله قبل نبينا ؟
قول قوم هود له ( إن نقول إلا اعتراك بعض آلهتنا بسوء ) .
وقال قوم صالح له ( يا صالح ائتنا بما تعدنا إن كنت من المرسلين ) .
وقال قوم لوط فيما حكى الله عنهم ( لئن لم تنتـه يا لوط لتكونن من المخرجين ) وقال عنهم ( فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم ) .
وقال قوم شعيب ( قالوا يا شعيب ما نفقه كثيراً مما تقول وإنا لنراك فينا ضعيفاً ولولا رهطك لرجمناك وما أنت علينا بعزيز ) .
56 - ماذا فعلت قريش عندما لم تثمر الأساليب الماضية في صد الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه عن دينهم ؟
لجأت قريش إلى أسلوب الاعتداء الجسدي .
57 - اذكر بعض الاعتداءت الجسدية على النبي صلى الله عليه وسلم ؟
1 _ عن عروة بن الزبير قال ، سألت عبد الله بن عمرو عن أشد ما صنع المشركون برسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال ( رأيت عقبة بن أبي معيط جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي فوضع رداءه في عنقه فخنقه خنقاً شديداً ، فجاء أبو بكر حتى دفعه عنه وقال : أتقتلون رجلاً أن يقول ربي الله وقد جاءكم بالبينات من ربكم ) رواه البخاري .
2 _ وعن ابن مسعود قال ( بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي عند البيت وأبو جهل وأصحاب له جلوس ، وقد نحرت جزور بالأمس ، فقال أبو جهل : أيكم يقوم إلى سلا جزور بني فلان فيأخذه فيضعه في كتفي محمد إذا سجد ، فانبعث أشقى القوم ، فلما سجد النبي صلى الله عليه وسلم وضعه بين كتفيه ، قال : فاستضحكوا وجعل بعضهم يميل على بعض ، فأقبلت فاطمة فطرحته عنه ، فلما قضى النبي صلى الله عليه وسلم صلاته رفع صوته ثم دعا عليهم .. فوالذي بعث محمداً بالحق لقد رأيت الذي سمى صرعى يوم بدر ) رواه البخاري .
( ثبت بالروايات الصحيحة أن الذي رمى الفرث عليه هو عقبة بن أبي معيط ) .
( السلى ) هي الجلدة التي يكون فيها الولد يقال لها ذلك من البهائم .
وعن أنس . قال ( لقد ضربوا رسول الله صلى الله عليه وسلم مرة حتى غشي عليه ، فقام أبو بكر فجعل ينادي : ويلكم أتقتلون رجلاً أن يقول ربي الله ؟ فتركوه وأقبلوا على أبي بكر ) رواه أبو يعلى . قال ابن حجر : بإسناد صحيح
وعن أبي هريرة . قال ( قال أبو جهل : يعفر محمد وجهه بين أظهركم ؟ فقيل : نعم ، فقال : واللات والعزى لئن رأيته لأطأن على رقبته ولأعفرن وجهه ، فأتى رسول الله وهو يصلي _ يزعم ليطأ رقبته _ فما فجأهم إلا وهو ينكص على عقبيه ويتقي بيديه ، فقالوا : مالك يا أبا الحكم ، قال : إن بيني وبينه لخندقاً من نار وهوْلاً وأجنحة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو دنا مني لاختطفته الملائكة عضواً عضواً ) رواه مسلم .
قال النووي ( ولهذا الحديث أمثلة كثيرة في عصمته صلى الله عليه وسلم من أبي جهل وغيره ممن أراد به ضرراً ) . ( حاولت أم جميل _ زوجة أبي لهب _ أن تعتدي عليه بحجر فحماه الله منها ) رواه البيهقي .
58 - اذكر بعض أنواع العذاب الذي لا قوه المسلمون ؟
عن ابن مسعود . قال ( أول من أظهر إسلامه سبعة : رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر ، وعمار وأمه سمية ، وصهيب ، وبلال ، والمقداد ، فأما رسول الله صلى الله عليه وسلم فمنعه الله بعمه أبي طالب ، وأما أبو بكر فمنعه الله بقومه ، وأما سائرهم فأخذهم المشركون فألبسوهم أدرع الحديد وصهروهم في الشمس ، فما منهم إنسان إلا وقد واتاهم على ما أرادوا إلا بلال فإنه هانت عليه نفسه في الله وهان على قومه فأعطوه الولدان وأخذوا يطوفون به شعاب مكة وهو يقول : أحد أحد ) رواه أحمد
ثم اشترى أبو بكر بلالاً فأعتقته .
( ومر رسول الله صلى الله عليه وسلم - بآل ياسر { وهم يعذبون فقال : أبشروا آل ياسر فإن موعدكم الجنة ) رواه الحاكم .
وكان أول من استشهد في سبيل الله من هذه الأسرة خاصة وفي الإسلام عامة _ أم عمار ، سمية بنت خياط _ فقد طعنها أبو جهل بحربة في قبلها فماتت من جراء هذا الاعتداء العظيم ، ومات ياسر في العذاب .
وتفننوا في إيذاء عمار ، حتى أجبر على أن يتلفظ بكلمة الكفر بلسانه ، وقد ذكر جمهور المفسرين ، أن من أسباب نزول الآية الكريمة ( من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ) هو موقف عمار بن ياسر .
وممن نال الأذى والتعذيب خباب بن الأرت . وممن ورد في ذلك :
( أنهم كانوا يأخذون بشعر رأسه فيجذبونه جذباً ، ويلوون عنقه بعنف وأضجعوه مرات عديدة على صخور ملتهبة ثم وضعوه عليها فما أطفأها إلا ودك ظهره ) .
( وعن أبي ليلى الكندي قال : جاء خباب إلى عمر فقال : ادن ، فما أحد أحق بهذا المجلس منك إلا عمار ، فجعل خباب يريه آثاراً بظهره مما عذبه المشركون ) رواه ابن ماجه .
ومن شدة الأذى سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يدعو الله ليخفف من العذاب :
( قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهــو متوسد بردة وهو في ظل الكعبة ، وقد لقينا من المشركين شدة ، فقلت يا رسول الله : ألا تدعو لنا ؟
فقعد _ وهو محمر وجهه _ فقال : لقد كان من قبلكم ليمشط بمشاط الحديد ما دون عظمه من لحم أو عصب ، ما يصرفه ذلك عن دينه ، ويوضع المنشار على مفرق رأسه فيشق باثنين ما يصرفه ذلك عن دينه ، وليتمن الله هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت ما يخاف إلا الله ) رواه البخاري .
وعن سعيد بن زيد قال ( والله لقد رأيتني وإن عمر لموثقي على الإسلام قبل أن يسلم عمر ) رواه البخاري .
( لموثقي ) أي أن عمر ربطه بسبب إسلامه إهانة له وإلزاماً بالرجوع عن الإسلام .
( واعتدوا على عمر بن الخطاب عندما أسلم ، وحاولوا قتله لولا أن أنقذه الله بالعاص بن وائل ) .
.
صقر القسام 59
- ما الحكمة من هذه الابتلاءات ؟
_ ما حدث من تعذيب للمسـلمين هو تقرير وتأكيد لقوله تعالى ( أحب الناس أن يتركوا أن يقولوا أمنا وهم لا يفتنون ) ولقوله تعالى ( أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب ) ولقوله تعالى ( لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين اشركوا أذى كثيراً ) .
_ في الابتلاء تمحيص للمؤمنين ، ومحق للكافرين ( ليهلك من هلك عن بينة وحي من حي عن بينة وإن الله لسميع عليم ) ، فلا بد من امتحان النفوس ليظهر بالامتحان الطيب من الخبيث .
_ أن الأنبياء أشد الناس بلاء ، وهذا من المتقرر شرعاً وعقلاً ، أنه كلما تشبث المسلم بدينه وشرع ربه انهالت عليه البلايا والمحن من كل حدب وصوب .
ولهذا جاء في حديث سعد بن أبي وقاص ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل أي الناس أشد بلاء ؟ قال : الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل ، يبتلى الرجل على حسب دينه ، فإن كان في دينه صلابة اشتد بلاؤه ، وإن كان في دينه رقة ابتلي على قدر دينه ، فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة ) رواه الترمذي .
ولذلك كان أشد الناس بلاء في هذه الأمة هو الحبيب صلى الله عليه وسلم كما سبق .
_ سنة الله في التكذيب بالرسل من قبل أقوامهم كما قال تعالى ( وكذلك جعلنا لكل نبي عدواً شياطين الإنس والجن ) وقال تعالى ( كذلك ما أتى الذين من قبلهم من رسول إلا قالوا ساحر أو مجنون ) وقال تعالى ( ما يقال لك إلا ما قد قيل للرسل من قبلك ) .
قال ابن القيم :
فالناس إذا أرسل إليهم الرسل بين أمرين : إما أن يقول أحدهم آمنا ، وإما أن لا يقول آمنا ، بل يستمر على عمل السيئات ، فمن قال آمنا امتحنه الرب عز وجل وابتلاه وألبسه الابتلاء والاختبار ليبين الصادق من الكاذب .
60 - أين كان يجتمع النبي صلى الله عليه وسلم بإصحابه في بداية الدعوة ؟
في دار الأرقم بن أبي الأرقم .
61 - لماذا اختار الرسول صلى الله عليه وسلم دار الأرقم بن أبي الأرقم بالذات ؟
قال المباركفوري ( لأن الأرقم لم يكن معروفاً بإسلامه ، ولأنه من بني مخزوم التي تحمل لواء التنافس والحرب ضد بني هاشم ، إذ يستبعد أن يختفي الرسول صلى الله عليه وسلم في قلب العدو ، ولأنه كان فتى صغيراً عندما أسلم في حدود _ الست عـشـ16ـشرة سنة ، إذ أنه في هذه الحالة تنصرف الأذهان إلى منازل كبار الصحابة ) .
62 - متى كانت الهجرة الأولى إلى الحبشة ؟
في السنة الخامسـ5ـة من البعثة .
63 - ما سبب هذه الهجرة ؟
الفرار بالدين من بلاد الفتنة إلى بلاد الأمان .
قالت أم سلمة ( لما ضاقت علينا مكة ، وأوذي أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وفتنوا ورأوا ما يصيبهم من البلاء والفتنة في دينهم ، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يستطيع دفع ذلك عنهم ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم في منعة من قومه وعمه قال لهم : إن بأرض الحبشة ملكاً عظيماً لا يظلم أحد عنده ، فالحقوا ببلاده حتى يجعل الله لكم فرجاً ومخرجاً مما أنتم فيه ) .
64 - كم عدد أهل هذه الهجرة ؟
كانوا أحد عشر رجلاً وأربع نسوة .
65 - اذكر بعض أهل هذه الهجرة ؟
منهم : عثمان بن عفان وزوجته رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبو سلمة وزوجته أم سلمة ، وعثمان بن مظعون ، ومصعب بن عمير .
66 - كم مكثوا في الحبشة ؟
لم يمكثوا طويلاً .
أقاموا بالحبشة شهرين شعبان ورمضان من سنة خمس من البعثة ، وعادوا إلى مكة في شوال من نفس السنة .
67 - ماذا نستفيد من إذن النبي صلى الله عليه وسلم للصحابة بالهجــرة إلى الحبشة ؟
_ مشروعية الهجرة من بلد الشرك إلى بلد الإسلام .
قال صلى الله عليه وسلم ( لا تنقـطع الهجرة حتى تنقطع التوبة ، ولا تنقطع التوبـة حتى تطلع الشمس من مغربها ) رواه أبوداود .
والهجــرة على نوعين :
تكون واجبة :
إذا كان لا يستطيع إظهار دينه ولا يمكنه إقامة واجبات دينه .
قال تعالى ( إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض ، قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها . فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيراً ) وهذا وعيد شديد يدل على الوجوب .
تكون مستحبة :
وهو من يقدر عليها لكنه متمكن من إظهار دينه .
68 - ما سبب عودة المهاجرين من الحبشة ؟
قال ابن القيم ( فبلغهم أن قريشاً أسلمت ، وكان هذا الخبر كذباً ، فرجعوا إلى مكة ، فلما بلغهم أن الأمر أشد مما كان ، رجع منهم من رجع ودخل جماعة فلقوا من قريش أذى شديداً ) .
69 - ماذا حدث لما رأوا أن الخبر كذب وأن العذاب أشد من قبل ؟
أذن لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهجرة للحبشة مرة ثانية .
70 - كم عدد أهل الهجرة الثانية ؟
قال ابن القيم ( فهاجر من الرجال ثلاثة وثمانون رجلاً ، ومن النساء ثمان عشرة ) .
وقيل : تسع عشرة امرأة .
71 - ماذا فعلت قريش لكي تعيد المهاجرين ؟
بعثت بوفد للنجاشي لكي يردهم ويسلمهم .
72 - ممن كان يتكون هذا الوفد ؟
هذا الوفد يتكون من : عمرو بن العاص ، وعبد الله بن أبي أمية .
73 - ماذا فعلا قبل الدخول على النجاشي ؟
قدمّا الهدايـا لأعيان رجال النجاشي ، سياسة ليحصلا على دعم الأعيان عند مطالبته الملك برد المهاجرين .
74 - ماذا قال وفد قريش للنجاشي ؟
قالا : أيها الملك ، إنه قد ضوى إلى بلدك غلمان سفهاء ، فارقوا دين قومهم ولم يدخلوا في دينك ، وجاءوا بدين ابتدعوه ، لا نعرفه نحن ولا أنت ، وقد بعثنا إليك فيهم أشراف قومهم من آبائهم وأعمامهم وعشائرهم ، لتردهم إليهم .
وقالت البطارقة : صدقا أيها الملك ، فأسلمهم إليهما ، فليرداهم إلى قومهم وبلادهم .

75 - ماذا فعل النجاشي عندما سمع ذلك ؟
أرسل إلى المسلمين ودعاهم فحضروا ، وقال لهم : ما هذا الدين الذي فارقتم فيه قومكم ، ولم تدخلوا به في ديني ولا دين أحد من هذه الملل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العاشق المنوفى
مشرف عام
مشرف عام
العاشق المنوفى

ذكر عدد الرسائل : 761
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالب
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الانوار فى سيرة النبى المختار   السبت 11 يوليو - 21:46


<table class=tborder id=post20272 cellSpacing=0 cellPadding=6 width="100%" align=center border=0><tr vAlign=top><td class=alt1 id=td_post_20272 style="BORDER-LEFT: #ffffff 1px solid">كُتب : [ 15-05-2006 - 11:46 PM ]

76 - من الذي تكلم نيابة عن المسلمين ؟ وماذا قال للنجاشي ؟
جعفر بن أبي طالب .
قال للنجاشي : أيها الملك ، كنا قوماً أهل جاهلية ، نعبد الأصنام ونأكل الميتة ، ونأتي الفواحش ، ونقطع الأرحام …. حتى بعث الله إلينا رسولاً منا ، نعرف نسبه وصدقه وأمانته وعفاه ، فدعانا إلى الله لنوحده ونعبده ، ونخلع ما كنا نعبد نحن وآباؤنا من دونه من الحجارة ..... واضح للنجاشي حقيقة هذا الدين الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم وموقف قومهم منه ) .
77 - ماذا قال النجاشي لما سمع كلام جعفر بن أبي طالب ؟
قال ( إن هذا والذي جاء به عيسى يخرج من مشكاة واحدة ، انطلقا ، والله لا أسلمهم إليكما أبداً ) .
78 - ماذا فعلا سفيرا قريش بعد ذلك ؟
لما كان من الغد جاء عمرو إلى النجاشي وقال له : إن هؤلاء يقولون في عيسى قولاً عظيماً .
79 - ماذا فعل النجاشي حينما قال له عمرو هذا الكلام ؟
أرسل إليهم وسألهم عن قولهم في عيسى .
فقال جعفر : نقول فيه الذي جاء به نبينا ، هو عبد الله ورسوله وروحه ، وكلمته ألقاها إلى مريم العذراء البتول .
فأخذ النجاشي عوداً من الأرض وقال لجعفر : ما عدا عيسى ما قلت قدر هذا العود .
فأعطى المسلمين الأمان في بلاده ورد هدية قريش .
80 - ماذا نستفيد من هذه القصة ؟
_ إن هذه الحادثة مصداق لقوله تعالى ( ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ) .
_ وفيها لطف الله عز وجل بأوليائه ودفاعه عنهم كما قال تعالى ( إن الله يدافع عن الذين آمنوا ) .
_ وفيها أيضاً مصداق لقول الله عز وجل ( إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون ) .
_ وكذلك فيها عاقبة الصدق ، وكيف أن جعفر بن أبي طالب ومن معه صدقوا مع النجاشي ولم يكتموا شيئاً من عقيدتهم ، فكانت العاقبة أحسن العواقب وأحمدها .
81 - هل آمن النجاشي بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم ؟
نعم ، ويدل على ذلك صلاة النبي صلى الله عليه وسلم عليه صلاة الغائب عندما مات في العام التاسـ9ـع .
عن أبي هريرة . ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نعى النجاشي - أصحمة { في اليوم الذي مات فيه ، فخرج بهم إلى المصلى ، وصلى بهم وكبر أربع تكبيرات ) متفق عليه .
وفي رواية ( مات اليوم عبد لله صالح ) .
وفي رواية ( استغفروا لأخيكم ) .
وقد جاء النص الصريح بتصديقه بنبوتــه صلى الله عليه وسلم :
عن أبي موسى الأشعري قال ( أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ننطلق إلى أرض النجاشي .. القصة .. وفيها : وقال النجاشي : أشهد أنه رسول الله ، وأنه الذي بشر به عيسى ابن مريم ، ولولا ما أنا فيه من الملك لأتيته حتى أحمل نعليه ) رواه أبو داود .

82 - ما سبب إسلام حمزة ؟
لقد كان الاستهزاء بالنبي صلى الله عليه وسلم سبباً لإسلام حمزة عم النبي صلى الله عليه وسلم ، فقد روي في سبب إسلامه أن جارية ( مولاة لعبدالله بن جدعان ) أخبرته أن أبا جهل قد أساء إلى ابن أخيك محمد صلى الله عليه وسلم ، إساءات بذيئه ، فتوجه حمزة إليه وغاضبه وسبه ، وقال : كيف تسب محمداً وأنا على دينه ، فشجه شجة منكرة ، فكان إسلامه في بداية الأمر أنفــة ثم شرح الله صدره بنور اليقين حتى صار من أفاضل المؤمنين .
( كان ذلك في السنة السادســ6ـة من البعثة ) .
83 - هل دعا النبي صلى الله عليه وسلم ربه أن يسلم عمر ؟
نعم . فقد جاء في الحديث أنه صلى الله عليه وسلم قال ( اللهم أعز الإسلام بأحب هذين الرجلين إليك : بأبي جهل أو بعمر بن الخطاب ) رواه الترمذي .
84 - هل كان إسلام عمر بن الخطاب عزاً للمسلمين ؟
نعم . فقد قال ابن مسعود ( ما زلنا أعزة منذ أسلم عمر ) رواه البخاري .
قال ابن حجر ( المراد إعزاز المسلمين بإسلام عمر لما كان فيه من الجلد والقوة في أمر الله ) .
وعنه قال ( كان إسلام عمر عزاً ، وهجرته نصراً ، وإمارته رحمة ) رواه الطبراني .
85 - ماذا فعل عمر عندما أسلم ؟
عندما شرح الله صدره للإسلام قال : أيّ قريش أنقل للحديث ؟ فقيل : جميل بن معمر ، فجاء عمر فأخبره بإسلامه فأسرع جميل إلى الكعبة وصرخ في القوم بأعلى صوته قائلاً : ألا إن عمر صبأ ، وعمر خلفه يقول : كذب ولكن قد أسلمت .
86 - ماذا فعلت قريش عندما رأت كثرة الداخلين في الإسلام ؟
قرروا وتحالفوا على بني هاشم وبني عبد المطلب : أن لا يناكحوهم ولا يبايعوهم ولا يجالسوهم ولا يخالطوهم ولا يدخلوا بيوتهم ولا يكلموهم حتى يسلموا رسول الله صلى الله عليه وسلم وكتبوا في ذلك صحيفة وعلقت في جوف الكعبة .
فانحاز بنو هاشم وبنو المطلب مؤمنهم وكافرهم _ إلا أبا لهب _ وحبسوا في شعب أبي طالب .
87 - من الذي تولى كتابة الصحيفة ؟
قال ابن القيم : ( الصحيح أنه بغيض بن عامر بن هاشم فدعا عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فشلت يده ) .
88 - كم كانت مدة الحصار ؟
قال ابن القيم ( بقوا محبوسين ومحصورين مضيقاً عليهم جداً ، مقطوعاً عنهم الميرة والمادة نحو ثلاث سنين ) .
89 - من الصحابي الذي ولد في الشعب ؟
عبد الله بن عباس .
90 - من الذي سعى في نقض الصحيفة ؟
هشام بن عمرو بن عامر بن لؤي .
وكان قد اتفق مع :
زهير بن أبي أمية ، والمطعم بن عدي ، وزمعة بن الأسود ، وأبو البختر ي


91 - ماذا نستفيد من هذا الفعل من قبل قريش ؟
_ بيان ما لقي رسول الله صلى الله عليه وسلم والمؤمنون من أذى واضطهاد من قبل كفار قريش .
_ أن ما أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من ابتلاءات عزاء لكل مؤمن فيما يصيبه في هذه الحاة من بلاء ومصائب .
_من أسباب صبرهم وثباتهم على هذه الابتلاءات هو الإيمان بالله الذي خالطت بشاشته قلوبهم ، فلا يبالون ما ينال أجسادهم من إيذاء ، ما دام أن هذا الإيذاء والتعذيب في ذات الله .
وقد سأل هرقل أبا سفيان عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : هل يرتد أحد منهم عن دينه بعد أن يدخل فيه ؟ قال : لا ، فقال : كذلك الإيمان إذا خالطت بشاشته القلوب .
_ بيان أن أهل الكرم والمروءة لا يخلو منهم زمان ولا مكان والحمد لله .
92 - متى مات أبو طالب ؟
مات سنة عشـــ10ــر من البعثة ، بعد الخروج من الشعب بقليل .
93 - هل مات على الكفر ؟
نعم ، على الرغم من حمايته للرسول صلى الله عليه وسلم .
عن ابن المسيب عن أبيه ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أبي طالب عندما حضرته الوفاة ، فوجد عنده أبا جهل وعبد الله بن أبي أمية ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : يا عم : قل لا إله إلا الله كلمة أشهد لك بها عند الله ، فقال أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية : يا أبا طالب أترغب عن ملة عبد المطلب ، فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرضها عليه ويعيد تلك المقالة حتى قال أبو طالب آخر ما كلمهم : هو على ملة عبد المطلب ، وأبى أن يقول لا إله إلا الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أما والله لأستغفرن لك ما لم أنه عنك ، فأنزل الله : ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين .. ونزل : إنك لا تهدي من أحببت ) متفق عليه .
وعن العباس . ( أنه قال يا رسول الله ! هل نفعت أبا طالب بشيء فإنــه كان يحوطك ويغضب لك ؟ قال : نعم ، هو في ضحضحاح من نار ، ولولا أنا لكان في الدرك الأسفــل من النار ) متفق عليه .
( ضحضحاح ) الضحضحاح من الماء ما يبلغ الكعبين ، والمعنى أنه خفف عنه العذاب .
94 - لماذا حزن النبي لما مات عمه أبو طالب ؟
لأنه كان يحوطه ويغضب له وينصره ، وقد تقدم قريباً قول ابن مسعود ( وأما رسول الله صلى الله عليه وسلم فمنعه الله بعمه ) .
وأخباره في حياطته والذب عنه معروفة مشهورة ، ومما اشتهر من شعره في ذلك قوله :
والله لن يصلوا إليك بجمعهم حتى أوسَّدَ في التراب دفينا
95 - ما الحكمة من استمرار أبي طالب على دين قومه ؟
قال ابن كثير ( وكان استمراره على دين قومه من حكمة الله تعالى ، ومما صنعه لرسوله من الحماية ، إذ لو كان أسلم أبو طالب لما كان له عند مشركي قريش وجاهة ولا كلمة ، ولا كانوا يهابونه ويحترمونه ولاجترؤا عليه ولمدوا أيديهم وألسنتهم بالسوء إليه ) .

96 - متى ماتت خديجــــة ؟
في السنــة العاشرة من المبعث ، وقبل الهجرة بنحو ثلاث سنين .
97 - ماذا فعلت قريش بعد موت عمه وزوجه ؟
اشتد غضبها وآذوه أذى شديداً .
98 - ماذا فعل الرسول صلى الله عليه وسلم بعد ذلك ؟
خرج إلى الطائف .
99 - من كان معه حين خروجه إلى الطائف ؟
مولاه زيد بن حارثة .
100 - ماذا فعل به أهل الطائف ؟
لم يجيبوه وآذوه وأخرجوه .
قال ابن القيم ( فرجموه بالحجارة حتى أدموا كعبيه ) .
101 - كم أقام بالطائف ؟
قيل : شهر ، وقيل : عشرة أيام .
102 - ماذا لقي الرسول صلى الله عليه وسلم في طريقه ؟
قال ابن القيم ( وفي طريقه لقي عداساً النصراني فآمن به وصدقه ) .
103 - كيف رجــــع رسول الله صلى الله عليه وسلم من الطائف ؟
رجع مهموماً مغموماً ، فأرسل الله إليه ملك الجبال ليكون رهن إشارته إذا أحب أن يطبق عليهم الأخشبين .
عن عائشة . قالت ( سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل أتى عليك يوم كان أشد عليك من يوم أحد ؟ قال : لقيت من قومك ما لقيت ، وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة ، إذ عرضت نفسي على ابن عبد ياليل بن عبد كلال ، فلم يجبني إلى ما أردت ، فانطلقت _ وأنا مهموم _ على وجهي ، فلم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب ، فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد أظلتني ، فنظرت فإذا جبريل ، فناداني فقال : إن الله قد سمع قول قومك لك ، وما ردوا عليك ، وقد بعث الله إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم ، فناداني ملك الجبال ، فسلم علي ثم قال : يا محمد ! إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده ولا يشرك به شيئاً ) متفق عليه .
( ملك الجبال ) المراد الملَك الموكل بها . ( الأخشبين ) هما جبلا مكة أو قبيس والذي يقابله ، وسميا بذلك لصلابتهما وغلظ حجارتهما .
104 - اذكر بعض الفوائد والعبر مما حدث للنبي صلى الله عليه وسلم في رحلته للطائف ؟
_ بيان ثبات الرسول صلى الله عليه وسلم وعدم يأسه مهمـا عظم البلاء ، يدل على ذلك خروجه إلى الطائف يطلب النصرة .
_ بيان سوء معاملة أهل الطائف ، ومع هذا لم يدع عليهم صلى الله عليه وسلم ، بل دعا لهم ( اللهم اهد ثقيفاً وأت بهم ) واستجاب الله له فيهم فأتوا بعد حصارهم وآمنوا وأسلموا .
_ بيان شفقة النبي صلى الله عليه وسلم على قومه ، ومزيد صبره وحلمه ، وهو موافق لقوله تعالى ( فبما رحمة من الله لنت لهم ) وقوله ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ) .

105- متى وقع الإسراء والمعراج ؟
كان قبل الهجرة بالاتفاق وبعد المبعث من مكة .
وقد اختلف متى كان :
فقيل : قبل الهجرة بسنة ، وقيل : بثلاث سنين ، وقيل : بخمس سنين ، والله أعلم .
( الإسراء ) سيــر جبريل بالنبي صلى الله عليه وسلم من مكـة إلى بيت المقدس .
( المعراج ) السلم الذي عرج به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأرض إلى السمــــاء
106 - اذكر الأدلة على أن الإسراء والمعراج كان بروح النبي صلى الله عليه وسلم وجسده يقظة ؟
قوله تعالى ( سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ) .
والعبد عبارة عن مجموع من الجسد والروح .
_ أن قريشاً أنكرته ، ولو كان مناماً لم تنكره ، لأنهـا لا تنكر المنامات .
107- كم مرة كان الإسراء والمعراج ؟
كان مرة واحدة .
قال ابن القيم ( .. ثم أسري بروحه وجسده إلى المسجد الأقصى ثم عرج به إلى فوق السموات بجسده وروحه إلى الله .. وكان ذلك مرة واحدة ، وهذا أصح الأقوال ) .
وقال شارح الطحاوية ( فالذي عليه أئمة النقل ، أن الإسراء كان مرة واحدة بمكة بعد البعثة ) .
108 - اذكر بعض ما رآه النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراج والمعراج ؟
_ ( ما مر بملأ من الملائكة إلا أمروه بالحجامة وقالوا : يا محمد مر أمتك بالحجامة ) .
_ ( رأى رجل قاعدأ ، على يمينه أسودة وعلى يساره أسودة ، إذا نظر قِبَل يمينه ضحج وإذا نظر قبل يساره بكى ، قلت لجبريل : من هذا ، فقال : هذا أبوك آدم ) رواه البخاري .
_ ( وقال صلى الله عليه وسلم : لما عرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم ، فقلت : من هؤلاء يا جبريل ؟ قال : هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم ) رواه أبوداود .
_ ( وقال صلى الله عليه وسلم : مررت ليلة أسري بي على موسى فرأيته يصلي في قبره ) رواه مسلم .
_ ( وقال صلى الله عليه وسلم : مررت ليلة أسري بي برائحة طيبة ، فقلت يا جبريل : ما هذه الرائحة الطيبة ؟ قال : هذه رائحة ماشطة بنت فرعون وأولادها … ثم ذكر القصة ) رواه أحمد .
_ ( وقال صلى الله عليه وسلم : لقيت إبراهيم ليلة أسري بي فقال : يا محمد ! أقرىء أمتك السلام وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة ، عذبة الماء ، وأرضها واسعة ، وأنها قيعان ، وأن غراسها : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ) رواه الترمذي .
_ ( وقال صلى الله عليه وسلم : لما عرج بي مررت على قوم تقرض شفاههم وألسنتهم بمقاريض من نار ، فقال : من هؤلاء ياجبريل ، قال : هؤلاء خطباء أمتك الذين يقولون ما لا يفعلون ) رواه ابن حبان .
109 - ماذا كان موقف قريش من حادثة الإسراء والمعراج ؟
أنكرته وكذبته .
عن جابر . قال . أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( لما كذبني قريش قمت في الحِجر فجلى الله لي بيت المقدس ، فطفقت أخبرهم عن آياته وأنا أنظر إليه ) رواه البخاري .
( فجلى لي ) أي كشف الحجب بيني وبينه حتى رأيته .
وعند مسلم ( قال : فسألوني عن أشياء لم أثبتها ، فكربت كرباً لم أكرب مثله قط ، فرفع الله لي بيت المقدس أنظر إليه ، ما يسألوني عن شيء إلا نبأتهم به ) .
وفي حديث ابن عباس عند أحمد ( فقال أبو جهل : حدث قومك بما حدثتني ، فحدثتهم ، قال : فمن بين مصفّق ومن بين واضع يده على رأسه متعجباً . قالوا : وتستطيع أن تنعت لنا المسجد ؟ .. وفي القوم من سافر إلى ذلك البلد ، ورأى المسجد ، فما زلت أنعت حتى التبس عليّ بعض النعت ، فجيء بالمسجد حتى وضع فنعته وأنا أنظر إليه . فقال القوم : أما النعت فقد أصاب ) .
وعند البيهقي ( .. فجاء ناس إلى أبي بكر فذكروا له ، فقال : أشهد أنه صادق ، فقالوا : وتصدقه بأنه أتى الشام في ليلة واحدة ثم رجع إلى مكة ، قال : نعم ، إني أصدقه بأبعد من ذلك ، أصدقه بخبر السماء . قال : فسمي بذلك الصديق ) .
110 - ماذا نستفيد من حادثة الإسراء والمعراج وما وقع فيها ؟
_ جاءت هذه المعجزة بعد المحن التي ابتلي بها الرسول صلى الله عليه وسلم لتجدد عزيمة الرسول صلى الله عليه وسلم ولتدلل على أن هذا الذي يلاقيه من قومه ليس سببه تخلي الله عنه ، وإنما هي سنة الله مع أحبائه في كل عصر ومصر .
_ تقرير حادثة الإسراء والمعراج وثبوتها بالكتاب والسنة والإجماع .
_ سبق أبي بكر وفضله وسبب تلقيبه بالصديق .
قال ابن حجر ( ولقب بالصديق لسبقه إلى تصديق النبي صلى الله عليه وسلم ، وقيل : كان ابتداء تسميته بذلك صبيحـــة الإسراء وروى الطبراني من حديث علي : أنه كان يحلف أن الله أنزل اسم أبي بكر من السماء الصديق ، رجاله ثقات ) .






</TD></TR>
<tr><td class=alt1 style="BORDER-LEFT: #ffffff 1px solid" vAlign=bottom></TD></TR></TABLE>


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العاشق المنوفى
مشرف عام
مشرف عام
العاشق المنوفى

ذكر عدد الرسائل : 761
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالب
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الانوار فى سيرة النبى المختار   السبت 11 يوليو - 21:48

111 - ماذا فعل النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك ؟
استمر في دعوة الناس في المواسم وغيرها .
عن ربيعة بن عباد الدؤلي قال ( رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى في منازلهم قبل أن يهاجر إلى المدينة يقول : يا أيها الناس إن الله أمركم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئاً ، قال : ووراءه رجل يقول : يا أيها الناس ! إن هذا يأمركم أن تتركوا دين آبائكم ، فسألت عن هذا الرجل ، قيل : أبو لهب ) رواه الحاكم .
وعند أبي داود كان يقول ( هل من رجل يحملني إلى قومه ، فإن قريشاً منعوني أن أبلغ كلام ربي .
112 - ماذا نستفيــد من هـــــذا الحديث ؟
_ حرص النبي صلى الله عليه وسلم على الدعوة إلى الله دون تعب ولا كلل ، وهكذا أنبيا ء الله من قبله قاموا بالدعوة إلى الله دون تعب أو توان مستخدمين جميع الأساليب والوجوه الممكنة .
كما قال تعالى عن نوح ( قال رب إني دعوت قومي ليلاً ونهاراً . فلم يزدهم دعائي إلا فراراً . وإني كلما دعوتهم لتغفر لهم جعلوا أصابعهم في آذانهم واستغشوا ثيابهم …. ) .
( ليلاً ونهاراً ) أي دائباً من غير فتور مستغرقاً به الأوقات كلهــا .
ويقول تعالى عن إبراهيم عند احتضاره ( ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بني إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون ) .
_ على الدعاة أن يطرقوا جميع الأبواب التي يمكن أن تقود إلى التمكين للدين في الأرض وعدم اليأس منها .
113 - من الذي استجاب لرسول صلى الله عليه وسلم ؟
بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض نفسه على القبائل الوافدة إلى الحج طالباً النصرة ، إذ برهط من الخزرج عند العقبة ، فدعاهم وعرض عليهم الإسلام ، وذلك في السنة الحادية عشرة من البعثة .
114 - ما الذي جعلهم يستجيبون لدعوة الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
من ذلك أن اليهود كانوا معهم في بلادهم ، ومعلوم أنهم أهل كتاب وعلم ، فكان إذا وقع بينهم وبين اليهود نفرة أو قتال قال لهم اليهود : إن نبياً مبعوثاً الآن قد أطل زمانه ، سنتبعه ونقتلكم معه قتل عاد .
115 - قدم مكة من العام التالي عدد من الأنصار ، كم عددهم ، وماذا حدث ؟
في الموسم التالي من العام الثاني عشر للبعثة ، جاء إلى أداء مناسـك الحج اثنا عشـر رجلاً من المسلمين من المدينة .
فلقوا رسول الله مع جماعة من أصحابه حتى بايعوه بيعة النساء .
عن عبادة . أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لهم ( تعالوا بايعوني على أن لا تشركوا بالله شيئاً ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا أولادكم ، ولا تأتوا ببهتان تفترونه بين أيديكم وأرجلكم ، ولا تعصوني في معروف ، فمن وفى منكم فأجره على الله ومن أصاب شيئاً فستره الله فأمره إلى الله ، إن شاء عاقبه وإن شاء الله عفا عنه ) .
وفي رواية ابن إسحاق قال عبادة ( كنت فيمن حضر العقبة الأولى ، وكنا اثني عشر رجلاً ، فبايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على بيعة النساء ، وذلك قبل أن تفرض الحرب ) .
( بيعة النساء ) المقصـود أنهم بايعوا بيعة النساء التي نزلت فيها الآية : يا أيها النبي إذا جاءك النساء يبايعنك … بعد صلح الحديبية ، حيث لم يرد في بيعة العقبة الأولى ذكر القتال ، ومعنى ذلك أن عبادة حدث بهذا النص بعد نزول الآية فشبه بيعة العقبة الأولى ببيعة النساء .
116 - من أرسل معهم رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما أرادوا العودة إلى المدينة ؟
أرسل معهم مصعب بن عمير .
117- عند من كان منزله ؟
على أسعد بن زرارة .
118 - هل أسلم أحد على يد مصعب بن عمير بمساعدة أسعد بن زرارة ؟
أسلم خلق كثير من الأنصار ، وممن أسلم من أشرافهم : أسيد بن حضير ، وسعد بن معاذ ، وأسلم بإسلامهما يومئذ جميع بني عبد الأشهل الرجال والنساء ، إلا اصيرم عمرو بن ثابت فإنه تأخر إسلامه إلى يوم أحد .
119 - متى عاد مصعب بن عمير من المدينة ؟
قبل حلول موسم الحج التالي _ أي حج السنة الثالثة عشرة من البعثـة _ عاد إلى مكة ليبشر الرسول صلى الله عليه وسلم بنجاح مهمته .



120 - متى كانت بيعة العقبة الثانية ؟

في موسم الحج من العام الثالث عشر من البعثة .
121 - ما سببها ؟
لما فشا الإسلام في المدينة بين الأنصار ، اجتمع جماعة من أهل المدينة وقرروا أن يأتوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم في الحج ويجتمعوا معه سراً ويدرسوا معه عن كثب موضوع هجرته إليهم .
122 - كم كان عددهم ؟
كانوا سبعين ( 70 ) رجلاً ومعهم امرأتان ، وهما : نسَيْبة بنت كعب ، وأسماء بنت عمرو .
123 - من الذي حضر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه البيعة ؟ ولماذا حضر ؟
كان معه عمه العباس بن عبد المطلب وهو يومئذ على دين قومه .
إلا أنه أحب أن يحضر أمر ابن أخيه ويستوثق له .
124 - ما هي بنود هذه البيعة ؟
قال جابر : قلنا يا رسول الله ! علام نبايعك ؟ قال ( على السمع والطاعة في النشاط والكسل ، وعلى النفقة في العسر واليسر ، وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وعلى أن تقوموا في الله ولا تأخذكم في الله لومة لائم وعلى أن تنصروني إذا قدمت إليكم ، وتمنعوني مما تمنعون منه أنفسكم وأزواجكم وأبناءكم ، ولكم الجنة ) رواه أحمد

ثم : سمعت قريش بهذه البيعة المباركة فلاحقت أهلهـا فلم تظفر إلا بسعد بن عبادة فعذبته ، ثم نجاه الله تعالى فلحق بالمدينة ، واشتد لذلك غضب قريش وعظم أذاها للمؤمنين ، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم المؤمنين بالهجرة إلى المدينة .



125 - عرف الهجرة ؟

هي الانتقال من بلد الشرك إلى بلد الإسلام .
126 - اذكر أول من هاجر إلى المدينة ؟
أبو سلمة بن عبد الأسد .
ثم مصعب بن عمير .
وقد تتابع المهاجرون فقد هاجر بلال وسعد بن أبي وقاص وعمار بن ياسر .
ثم قدم عمر في عشرين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم .
127 - اذكر بعض النصوص التي تدل على أن الهجرة للمدينة كان بوحي إلهي ؟
جاء في الحديث ( رأيت في المنام أني أهاجر من مكة إلى أرض بها نخل ، فذهب وهَلي إلى أنها اليمامة أو هجر ، فإذا هي يثرب ) رواه البخاري .
وقال صلى الله عليه وسلم ( إني أريت دار هجرتكم ذات نخل بين لا بتين ) .
( وهلي ) ظني
128 - اذكر بعض الأمور التي حدثت عند الهجرة ؟
( عندما أراد صهيب الهجرة ، قال له المشركون : أتيتنا صعلوكاً حقيراً ، فكثر مالك عندنا ، وبلغت الذي بلغت ، ثم تريد أن تخرج بمالك ونفسك ، والله لا يكون ذلك ، فقال لهم صهيب : أرأيتم إن جعلت لكم مالي ، أتخلون سبيلي ؟ قالوا : نعم ، قال : فإني قد جعلت لكم مالي ، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ربح صهيب ) رواه الحاكم .
( عن أم سلمة أن زوجها أبا سلمة عندما أراد الهجرة حملها مع ابنه سلمة ، فرآه أهلها فلحقوا به ، وقالوا له : هذه نفسك غلبتنا عليها ، أرأيت صاحبتك هذه ، علام نتركك تسير بها في البلاد ؟ وانتزعوها منه وغضب عند ذلك رهط أبي سلمة فقالوا : لا نترك ابننا عندها إذ نزعتموها من صاحبنا ، فتجاذبوا الطفل بينهم حتى خلعوا يده وذهبوا به ، وانطلق أبو سلمة وحده إلى المدينة ، فكانت أم سلمة بعد هجرة زوجها وانتزاع ابنها منها تخرج كل غداة بالأبطح تبكي حتى تمسي نحو سنة ، فررقّ لها أحد ذويها فقال لرهطه : إن شئت الحقي بزوجك ، فاسترجعت ابنها من آل سلمة وهاجرت إلى المدينة بصحبة عثمان بن أبي طلحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجندى المصرى
المدير العام
المدير العام
الجندى المصرى

ذكر عدد الرسائل : 12116
العمل/الترفيه : موظف مسكين
المزاج : الحمد لله على كل حال
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 14/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الانوار فى سيرة النبى المختار   السبت 11 يوليو - 21:48

صلى الله عليه وسلم
رائع اخى بوركت وتقبل الله منك

_________________

إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني

، وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي

إنـي ابتليت بـأربع مـا سُلِّطوا.... إلا لشـدّة شقوتـي وعنـائي

ابليس والدنيا ونفسي والهوى...كيف الخلاص وكلهم أعدائي

بمـعية الرحــمن ونــهج حبيبـه ... أبــلغ بـإذن الله رجـــائي
لو تحركت الشمس من الشمال الى اليمين
و لو تخلت الاهرام عن حجرها المتين
لو عاد كل صهيوني الى بطن امه جنين
لن اتخلى عن شبر واحد من قلبك يا غزة
و يا فلســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــطين
كنز من كنوز الجنــــــة الحمدلله ... الله اكبر ... لا اله الا الله ... ولا حول ولا قوة الا بالله ... سبحان الله
راقِبْ أفكارَكَ لأنها ستُصبِحُ أفعَالاً

راقِبْ أفعالَكَ لأنها ستُصبِحُ عادات

راقِبْ عاداتَكَ لأنها ستُصبِحُ طِباعاً

راقِبْ طِباعَكَ لأنها ستُحدِّدُ مصِيرَك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://raheel.montadarabi.com/profile.forum
العاشق المنوفى
مشرف عام
مشرف عام
العاشق المنوفى

ذكر عدد الرسائل : 761
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالب
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الانوار فى سيرة النبى المختار   السبت 11 يوليو - 21:51

[center]
[center][b][size=21][font=Tahoma]~*¤®§(*§ [color=#ff0000]سيرة
الرسول صلى الله عليه وسلم في العهد المدني §*)§®¤*~ˆ°
=----> (هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العاشق المنوفى
مشرف عام
مشرف عام
العاشق المنوفى

ذكر عدد الرسائل : 761
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالب
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 04/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الانوار فى سيرة النبى المختار   السبت 11 يوليو - 21:58

36. اذكر بعض الفوائد المستنبطة من هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
§ مشروعية الهجرة من بلد الكفر إلى بلد الإسلام .
وتكون واجبة : لمن يقدر عليها ولا يمكنه إظهار دينه .
قال تعالى : ﴿ إن الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيراً ﴾ وهذا وعيد شديد .
وتستحب : لمن يقدر عليها لكنه متمكن من إظهار دينه .
والهجرة فريضة على هذه الأمة من بلد الشرك إلى بلد الإسلام ، وهي باقية إلى أن تقوم الساعة .
قال صلى الله عليه وسلم : ( لا تنقطع الهجرة حتى تنقطع التوبة ، ولا تنقطع التوبة حتى تطلع الشمس من مغربها ) . رواه أبو داود
وقال صلى الله عليه وسلم : ( الهجرة باقية ما قوتلوا العرب ) .
§ أن يكون اتكالنا على الله تعالى دون اعتمادنا على الأسباب .
§ الجنود التي يخذل بها الباطل ، وينصر بها الحق ، ليست مقصورة على نوع معين من السلاح ، ولا صورة خاصة من الخوارق .
قال تعالى : ﴿ وما يعلم جنود ربك إلا هو ﴾ ومن نصر الله لنبه أن تعي عنه عيون أعدائه وهو قريب منهم .
§ أن الجندي الصادق المخلص يفدي قائدته بحياته ، ففي سـلامة القائد سـلامة للدعوة ، وفي هلاكه خذلانها ووهنها .
فما فعله علي ليلة الهجرة من نومه في فراش الرسول صلى الله عليه وسلم تضحية بحياته في سبيل الإبقاء على حياة الرسول صلى الله عليه وسلم .
§ فضل الصديق t ، وقد جاءت الأحاديث في فضله :
قال صلى الله عليه وسلم : ( لو كنت متخذاً خليلاً لاتخذت أبا بكر خليلاً ) . رواه مسلم
§ علينا أن نبذل الجهد وكل الطاقات في التخطيط البشري .
§ إثبات معية الله الخاصة التي مقتضاها النصر والتأييد .
§ أن الدور الذي قام به الشباب في تنفيذ خطة الرسول صلى الله عليه وسلم للهجرة ، مثل دور علي وأبناء أبي بكر ، يعد دوراً نموذجياً رائداً لشباب الإسلام .
37. ماذا كان يفعل أهل المدينة حين بلغهم مخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة مهاجراً إلى المدينة ؟
كانوا يخرجون كل يوم إلى الحرة ينتظرونه أول النهار ، فإذا اشتد الحر رجعوا إلى منازلهم .صحيح البخاري ( 3906 )
38. من الذي أخبرهم بقدومه صلى الله عليه وسلم ؟
صعد رجل من اليهود على أطم من آطام المدينة لبعض شأنه ، فبصر برسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، فنادى بأعلى صوته : يا معشر العرب ، هذا جدكم الذي تنتظرون ، فثار المسلمون إلى السلاح فتلقوا رسول الله صلى الله عليه وسلم .
39. في أي يوم دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ؟
يوم الاثنين من شهر ربيع الأول .
قال الحافظ : ” هذا هو المعتمد “ .
40. أين نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم أول ما وصل المدينة ؟
نزل في قباء في أول المدينة على بني عمرو بن عوف . صحيح البخاري ( 3906 )
عن أنس قال : ( لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة نزل في علو المدينة في حي يقال له بنو عمرو بن عوف .
صحيح البخاري ( 2144 ) ومسلم ( 524 )
41. ماذا يستفاد من نزول النبي صلى الله عليه وسلم في علو المدينة ؟
قال الحافظ ابن حجر : ” وأخذ من نزول النبي صلى الله عليه وسلم التفاؤل له ولدينه بالعلو “ .
42. كم أقام عند بني عمرو بن عوف ؟
أربع عشرة ليلة . عن أنس قال : ( ... فأقام فيهم أربع عشرة ليلة ... ) . صحيح مسلم ( 3906 )
43. ماذا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الفترة ؟
أسس مسجد قباء ، وهو أول مسجد أسس بعد النبوة .
44. عند من نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
عند كلثوم بن الهدم .
45. من هو الصحابي الذي جاء إلى الرسول صلى الله عليه وسلم أول ما وصل إلى قباء ؟
سلمان الفارسي .
46. لماذا جاء إليه ؟
جاء لينظر هل هو النبي الحق أم لا .
47. ماذا فعل سلمان ليتحقق من نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ؟
جاء بتمر وقال : هذه صدقة تصدقت بها عليكم .
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( إنا لا نأكل الصدقة ) .
48. ما سبب عمل سلمان هذا ؟
أنه عنده علم من الكتب السابقة أن النبي محمداً صلى الله عليه وسلم من نعوته وصفاته أنه يقبل الهدية ولا يأكل الصدقة .
49. من هو أول مولود للمسلمين بعد الهجرة ؟
عبد الله بن الزبير ولد بقباء .
عن أسماء : ( أنها حملت بعبد الله بن الزبير ، قالت : فخرجت وأنا متم ، فأتيت المدينة ، فنزلت بقباء فولدته بقباء ثم أتيت به النبي صلى الله عليه وسلم فوضعته في حجره ، ثم دعا بتمرة فمضغها ، ثم تفل في فيه ، فكان أول شيء دخل جوفه ريق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم حنكه ، ثم دعا له وبرك عليه ، وكان أول مولود ولد في الإسلام ) . صحيح البخاري ( 3909 )
50. لما سار النبي صلى الله عليه وسلم من ديار بني عمرو بن عوف إلى المدينة أدركته الجمعة في الطريق ، فأين صلاها ؟
صلاها في ديار بني سالم بن عوف ، وكانت أول جمعة في الإسلام .
51. ماذا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم لما عزم أن يدخل المدينة ؟
أرسل إلى زعماء بني النجار ، فجاءوا متقلدين سيوفهم .
عن أنس t قال : ( لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة . . . ثم أرسل إلى ملأ بني النجار ، قال : فجاءوا متقلدين سيوفهم ، قال : كأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على راحلته وأبو بكر رديفه وملأ بني النجار حوله . . . ) .
صحيح البخاري ( 3932 )
52. ماذا كان يفعل أهل المدينة فرحاً بقدوم الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
صـعد الرجال والنسـاء فوق البيوت ، وتفرق الغلمان والخدم في الطـرق ينـادون : يا محمد ! يا رسـول الله ! يا محمد ! يا رسول الله ! ) .
53. ماذا كان يقول زعماء الأنصار إذا مرّ بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم براحلته ؟
هلمّ إلى العدد والعدة والسلام والحنفة .
54. ماذا كان يرد عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
خلّوا سبيلها فإنها مأمورة .
55. أين بركت ناقة النبي صلى الله عليه وسلم ؟
بركت في موضع مسجده اليوم ، وذلك في بني النجار أخواله صلى الله عليه وسلم .
56. عند من نزل النبي صلى الله عليه وسلم ؟
عند أبي أيوب الأنصاري ، لأنه أحد أخوال أبيه من بني النجار .
ففي حديث أنس السابق : ( . . . كأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على راحلته وأبو بكر ردفه . . . حتى ألقى بفناء أبي أيوب ) . صحيح البخاري ( 3932 )
57. أي نزل النبي صلى الله عليه وسلم في دار أبي أيوب أول مرة ؟
نزل في الأسفل .
عن أبي أيوب : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم نزل عليه ، فنزل النبي صلى الله عليه وسلم في السفل ، وأبو أيوب في العلو...) . صحيح مسلم ( 2053 )
58. ماذا فعل أبو أيوب بعد ذلك ؟
طلب من النبي صلى الله عليه وسلم أن يكون في العلو .
في حديث أبي أيوب السابق قال : ( . . . نمشى فوق رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم فتنحوا ، ثم قال للنبي صلى الله عليه وسلم : لا أعلو سقيفة أنت تحتها ، فتحول النبي صلى الله عليه وسلم في العلو . . ) . صحيح مسلم ( 2053 )
59. من هو اليهودي الذي أسلم أول ما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة ؟
عبد الله بن سلام .
60. ما أول شيء سمعه من النبي صلى الله عليه وسلم ؟
قال t : ( لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة انجفل الناس إليه ، فجئت في الناس لأنظر إليه ، فلما استبنت وجهه عرفت أن وجهه ليس وجه كذاب ، وكان أول شيء تكلم به أن قال : يا أيها الناس ، أفشوا السلام ، وأطعموا الطعام ، وصلوا والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام ) . سنن الترمذي ( 2485 )
61. اذكر بعض ما ورد في فرح أهل المدينة بقدوم النبي صلى الله عليه وسلم إليهم ؟
قال البراء : ( ما رأيت أهل المدينة فرحوا بشيء فرحهم برسول الله صلى الله عليه وسلم ) . صحيح البخاري ( 3925 )
وقال أنس : ( ما رأيت يوماً قط أنور ولا أحسن من يوم دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر المدينة ) . مسند أحمد ( 3/122 )
62. ما اسم المكان الذي بركت فيه الناقة ؟
كان مربداً .
( والمربد ) : بكسر الميم ، وسكون الراء ، هو الموضع الذي يجفف فيه التمر .
63. لمن كان هذا المربد ؟
لغلامين يتيمين من بني النجار [ سهل وسهيل ] وكانا في حجر سعد بن زرارة .
فاشتراه رسول الله منهما ، وبنى مسجده الموجود الآن .
64. ماذا كان في مكان المسجد ، وماذا فعل الرسول صلى الله عليه وسلم به ؟
كان فيه قبور المشركين ، وكانت فيه خرب ، وكان فيه نخل .
فأمر النبي صلى الله عليه وسلم فنبشت ، وبالنخل فقطعت .
( وبالنخل ) محمول على أنه لم يكن يثمر ، ويحتمل أن يكون مثمراً لكن دعت الحاجة لذلك .
65. ماذا كان يقول الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم أثناء بناء المسجد ؟
كانوا يرتجزون :
اللهم إنه لا خير إلا خير الآخرة فاغفر للأنصار والمهاجرة
66. من الصحابي الذي كان يحمل لبنتين لبنتين وبقية الصحابة لبنة لبنة ؟
عمار بن ياسر .
67. ماذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم لعمار عند ما رأى نشاطه وقوته ؟
قال : ( ويح عمار ، تقتله الفئة الباغية ، يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار ) .
68. ماذا فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك ؟
آخى بين المهاجرين والأنصار .
قال ابن القيم : ” ثم آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والأنصار في دار أنس بن مالك ، وكانوا تسعين رجلاً نصفهم من المهاجرين ونصفهم من الأنصار “ .
69. متى كانت هذه المؤاخاة ؟
في السنة الأولى من الهجرة .
70. ما الحكمة من هذه المؤاخاة ؟
ليذهب عن أصحابه وحشة الغربة ، ويستأنسوا من مفارقة الأهل والعشيرة ، ويشد بعضهم أزر بعض .
71. اذكر بعض الأمثلة في أثر هذه الأخوة في المواساة ؟
عن أنس t قال : ( قدم عبد الرحمن بن عوف فآخى النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبين الربيع الأنصاري ، فعرض عليه أن يناصفه أهله وماله ... ) . صحيح البخاري ( 3781 )
وعن جرير t قال : ( قالت الأنصار للنبي صلى الله عليه وسلم : اقسم بيننا وبينهم النخيل ، قال : لا ، قال : يكفوننا المؤنة ويشركوننا في الثمر ، قالوا : سمعنا وأطعنا ) . صحيح البخاري ( 3782 )
72. إلى متى استمر هذا التوارث بالأخوة ؟
حينما أنزل الله : ﴿ وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله ﴾ وذلك بعد وقعة بدر .
73. اذكر أسباب الهجرة إلى المدينة ؟
1ـ الابتلاء والاضطهاد .
ويدل لذلك قول بلال : ( ... اللهم العن شيبة بن ربيعة وعتبة بن ربيعة وأمية بن خلف ، كما أخرجونا من أرضنا إلى أرض الوباء ... ) . صحيح البخاري ( )
وقالت عائشة في سبب هجرة أبيها إلى المدينة : ( استأذن النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر في الخروج حين اشتد عليه الأذى .. ) صحيح البخاري ( 3900 )
2ـ مخافة الفتنة في الدين .
قالت عائشة عند ما سئلت عن الهجرة : ( كان المؤمنون يفر أحدهم ) .صحيح البخاري ( 3900 )
3ـ وجود حماية للدعوة تمكنها من السير في طريقها .
74. اذكر بعض فضائل المدينة النبوية ؟
أولاً : الإيمان يرجع إليها .
عن أبي هريرة t قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الإيمان ليأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها ) . رواه مسلم ( 1471 )
ثانياً : لا يدخلها الدجال .
عن أنس t قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال إلا مكة والمدينة ، ليس له من نقابها نقب إلا عليه الملائكة صافين يحرسونها ) . صحيح البخاري ( 1881)
( نقابها ) جمع نقب ، قيل المداخل ، وقيل الأبواب . فتح الباري ( 4/96 )
ثالثاً : يشفع النبي صلى الله عليه وسلم لمن يموت فيها .
عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من استطاع أن يموت بالمدينة فليمت بها ، فإني أكون له شاهداً وشفيعاً يوم القيامة ) . رواه الترمذي ( 3917 )
ولذلك كان عمر يقول : ( اللهم إني أسألك شهادة في سبيلك وموتاً في بلد رسولك ) . رواه مالك
رابعاً : أنها تنفي الخبث .
عن أبي هريرة t قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أمرت بقرية تأكل القرى ، يقولون : يثرب ، وهي المدينة تنقي الناس كما تنقي الكير خبث الحديد ) . صحيح البخاري ( 1871 )
( أمرت بقرية ) المعنى : أمرني ربي بالهجرة إليها أو سكناه .
( تأكل القرى ) المعنى أنها تغلبهم .
( تنقي الناس ) هذا في زمانه صلى الله عليه وسلم ، لأنه لم يكن يصبر على الهجرة والمقام معه إلا من ثبت إيمانه ، ويكون أيضاً في آخر الزمان عند خروج الدجال ، فترجف بأهلها فلا يبقى منافق ولا كافر إلا خرج البلد .
خامساً : حث النبي صلى الله عليه وسلم على سكناها وذم الرغبة عنها .
عن أبي هريرة t قال : سمعت رسـول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( تفتح اليمن فيأتي قوم يُبسون فيتحملون بأهلهم ومن أطاعهم ، والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون ، وتفتح الشام ... ) . صحيح البخاري ( 1875 )
( يبسون ) يسوقون دوابهم ، وقيل : يزينون لأهلهم البلاد التي تفتح ، ويدعونهم إلى سكنها فيتحملون بسبب ذلك من المدينة راحلين إليها .
( المراد به الخارجون من المدينة رغبة عنها كارهين لها ،وأما من خرج لحاجة أو تجارة أو جهاد أو نحو ذلك ، فليس بداخل في معنى ذلك ) .
75. اذكر بعض الأحاديث في فضل الأنصار ؟
أثنى الله عليهم بقوله : ﴿ والذي تبوءوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ﴾ .
وقال صلى الله عليه وسلم : ( آية الإيمان حب الأنصار ، وآية النفاق بغض الأنصار ) . رواه البخاري ( 17 ) رواه مسلم ( 74 )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( الأنصار لا يحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا منافق ) . رواه البخاري ( 3782 ) رواه مسلم ( 75 )
وقال صلى الله عليه وسلم : ( لولا الهجرة لكنت امرءاً من الأنصار ) .
{}{}{}{}{تم بحمدالله }{}{}{}{}
ولا تنسونا من دعوة صالحة في ظهر الغيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الانوار فى سيرة النبى المختار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رحيل :: قسم العلوم الاسلامية :: السيره النبويه-
انتقل الى: